زواج سوداناس

سوء الصرف الصحى يفقد الخزينة العامة نصف مليار دولار


ضبط أكبر شبكة لتهريب الدولار المزيف

شارك الموضوع :

كشفت رئيس منظمة المبادرة البيئية للتنمية المستدامة حنان الأمين مدثر عن فقدان السودان 21% من الناتج القومي سنوياً، ما يعادل مبلغ 490 مليون دولار نتيجة لسوء الصرف الصحي.

وقالت في منتدى حماية المستهلك أمس إن السودان يعد تحت الفقر المائي وتصل نسبة تغطية المياه الصالحة للشرب 55%، ونسبة تغطية الصرف الصحي 23%، وأرجعت ذلك إلى ضعف الإرادة السياسية والتضارب وعدم التنسيق بين جهات الاختصاص. وأكدت أن 15 محطة صرف صحي تمثل نقطة تجمع داخل ولاية الخرطوم تنبعث منها غاز ثاني كبريتيت الهيدروجين، وهو غاز سام وخانق، وإنما توجد معابر للصرف تمر عبر مصارف الأمطار تحت كبرى الدباسين ويخترق التصنيع ويصب في النيل الأبيض، وقالت إن الأحواض التي يكب فيها الصرف الصحي هي مكبات مفتوحة في العراء تجفف بالشمس، وإذا لم يتم إغلاقها ومعالجتها بطرق صحية فإنها ستؤدي إلى مشكلات صحية مميتة.

وقالت إن إزالة الحزام الأخضر الذي كان متنفساً، وإعادة تدوير وتنقية للمياه الآسنة هو السبب في التردي البيئي في المنطقة. وأضافت إن تراكم المخلفات الصناعية والمعامل والمستشفيات يسبب السرطانات لإحتوائه على معادن ثقيلة، ودعت إلى غليان المياه ثم شربها خاصة للإطفال ونوّهت إلى تفشى مرض البلهارسيا في منطقة مايو بعدد من المدارس في الشهر الماضي بنسبة 98%، وأشارت حنان إلى جهود من قبل إدارة الكهرباء لفصل فاتورة المياه من الكهرباء وأرجعت ذلك إلى عدم استفادة الكهرباء من تحصيل فاتورة المياه، وطالبت إدارة هيئة المياه بتحصيل الفاتورة عبر عدادات قياس استهلاك المياه حتى لا يتم تحصيل مبالغ غير حقيقية ودقيقة من المستهلك، وإنما يجب قياس التحصيل بالاستهلاك .

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *