زواج سوداناس

الميرغني: الحوار الوطني هو الطريق للمِّ الشمل


"الميرغني" يرفض طلباً لـ"المهدي" بمقاطعة الانتخابات القادمة

شارك الموضوع :

قال رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، محمد عثمان الميرغني، إن الوفاق والحوار الوطني بين كافة الفرقاء السياسيين هي المبادئ الأساسية للعمل السياسي في البلاد، وأوضح أن الجميع مطالبون بالحرص على هذه القيم، وإعلاء شأنها في الحياة السياسية في السودان، باعتبارها الطريق إلى لمِّ الشمل وجمع الناس على كلمة سواء.
والتقى رئيس البرلمان، د.الفاتح عز الدين، ووزير رئاسة مجلس الوزراء أحمد سعد عمر، وسفير السودان في المملكة المتحدة محمد عبد الله علي التوم، بالميرغني بمقر إقامته بلندن، بحضور أبنائه.
وقال الميرغني خلال لقائه الوفد الحكومي، إن “المنبت لا أرض قطع ولا ظهر أبقى”.
وبحسب (سونا)، نقل رئيس البرلمان، للميرغني، تحايا الرئيس عمر البشير، والقيادة السياسية في البلاد، وتمنياتهم الطيبة له بدوام الصحة والعافية.
وأكد عز الدين على الدور الوطني التاريخي، الذي ظل الميرغني يؤديه في الحياة السياسية السودانية، مبيناً أن حكمته ومواقفه الوطنية الأصيلة تظل مصدر إعزاز وتقدير من كافة قطاعات الشعب السوداني، مشيداً بالشراكة السياسية القائمة بين حزب المؤتمر الوطني والحزب الاتحادي الديمقراطي، مؤكداً أنها تسير في الاتجاه الصحيح، وأن ساحات العمل المشترك لا تزال تنتظر الكثير من مسيرة هذه الشراكة في المرحلة المقبلة.
ونقل عز الدين للميرغني، تطلع الشعب السوداني لعودته قريباً إلى السودان لمواصلة دوره ونشاطه السياسي والدعوي في البلاد، في هذه الفترة المهمة من تاريخ السودان.

السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *