زواج سوداناس

مصدر عسكري: توضيحات بشأن أحداث القنصلية السودانية بجدة


الخارجية: اختراق في مفاوضات الخرطوم والوفد الأممي

شارك الموضوع :

أن المواقع الإسفيرية قد تناولت مؤخراً خبراً مفاده أن مواطناً سودانياً قد تعرض للضرب والإساءة بقنصلية السودان بجدة وقد زادت بعض المواقع بأن المذكور ضابط متقاعد بالقوات المسلحة وعند تقصي الحقائق أكد المصدر العسكري بأنه فعلا كان ضابطاً وقد تمت محاكمته في العام2005 أمام محكمة عسكرية بعدد من الأحكام وهي كالأتي :التخفيض لرتبة الملازم والسجن لمدة سنة بعد أن قام وقتها بخلع علاماته العسكرية في لقاء جامع للضباط والصف والجنود مع رئيس الأركان المشتركة في محاولة منه للإخلال بالضبط والربط والتحريض وذلك اعتراضا علي بعض القرارات المتعلقة بصميم العمل العسكري .
واضاف المصدر : لقد كرر المواطن المذكور ذات الأمر عندما وجد صفوف إستخراج الأوراق الثبوتية طويلة بقنصلية جدة إبان حضور بعثة إستخراج الأوراق الرسمية للسودانيين (الرقم الوطني والجواز الالكتروني ) فقام ب(فرقعات درامية صاخبة وثورات) علي نظام العمل في محاولة ثانية منه لإحداث الفوضي في صالة القنصلية ، وعندما أحتدم النقاش بينه وأفراد القنصلية تم إدخاله علي المدير الفني للقنصلية والذي رأى أن حادثة مثل هذه تستوجب إحضار الأمن الدبلوماسي والذي بالتأكيد لن يتوانى في إرجاعه للسودان وفق اللوائح والقوانين المعمول بها ، ولكن نظراً لأن ذلك سيعرض أسرته التي كانت برفقته لكثير من الضرر فقد رأى المدير الفني أن يقوم المواطن بكتابة إقرار بعدم التعدي والشجار والتظاهر في صالات القنصلية مكتفيا بذلك ولم يسلمه للأمن الدبلوماسي والذي كان سيقوم مباشرة بإنهاء فترة تواجده بالمملكة العربية السعودية ، مع ذلك وعقب إنصرافه مباشرة لم يتوان ذلك المواطن في إظهار العاملين في قنصلية السودان بجدة بأنهم معتدين غاشمين حيث حاول الإشارة إلي أنه تعرض للأذى والضرب عارضا قضيته عبر الإنترنت وأنه هوجم في غرفة مجاورة للقاعة وتم اجلاسه بالقوة القسرية وعند تقصي تلك المعلومات و ما إذا كان المذكور قد تعرض للضرب والإهانة فقد أفاد ضابط الإرتباط العسكري بجدة الذي تصادف وجوده بموقع الحدث حيث أكد أن المذكور لم يتعرض للضرب والإهانة وأن ماقام به من جلبة لاتشبه سلوكيات ضباط القوات المسلحة بالخدمة أوالمعاش .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود كرجاب

        طظ طظ طظ طظ طظ طظ في تقريرك يا امنجي

        الرد
      2. 2
        جعفر

        اقل ما يمكن قوله هو ان المواطن المظلوم الذي ذكر اسمه اشجع من هذا المصدر العسكري المجهول. وهذا ذر للرماد في العيون

        الرد
      3. 3
        أبو محمد

        الواحد يعمل فيها بطل مما يعصروه يجرس ،

        الرد
      4. 4
        محسن محي الدين خيري

        لا اعرف أحدا في القنصلية ولا يعرفني أحد ولكني أقولها شهادة لوجه الله انهم يؤدون واجبهم بكل اخلاص ولا نجد منهم الا التعاون والتفاني في خدمتنا جميعا في حالات حضورنا للقنصلية أو في حالات تجولهم علي مدن المملكة .
        وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون .
        وفقكم الله ايها الشباب ونؤكد لكم انكم في حدقات عيوننا .
        يا ايها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا علي ما فعلتم نادمين .

        الرد
      5. 5
        محمد عزالدين محمد الامين

        لا اعرف أحدا في القنصلية ولا يعرفني أحد ولكني أقولها شهادة لوجه الله انهم يؤدون واجبهم بكل اخلاص ولا نجد منهم الا التعاون والتفاني في خدمتنا جميعا في حالات حضورنا للقنصلية أو في حالات تجولهم علي مدن المملكة .
        وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون .
        وفقكم الله ايها الشباب ونؤكد لكم انكم في حدقات عيوننا .
        يا ايها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا علي ما فعلتم نادمين .

        هذا كذب وإفترا على القنصلية ونشهد لهم بالتواضع.

        الرد
      6. 6
        سايكوبتك

        أعتقد هذا تبرير يجافي الحقيقة ما هو هدف الرجل في الإدعاء الكاذب وماذا عن الفصل الذي أدخلوه فيه أليس هو الفصل الذي تقام فيه إمتحانات الشهادة وما علاقة مشاكله إبان خدمته العسكرية بالقنصلية هل تريد أن تثبت أن الرجل مجنون وتصرفاته مجنونة والرجل كان ضابطاً مهندساً يعني رتبة إعتبارية ومن المستحيلات أن يتصرف مثل هذا التصرف الذي ذكرته وتقريرك هذا لا يدخل الرأس ولا يقتنع به أحد نتمنى أن لا يتأثر سير التحقيق بهذا التقرير الغير منطقي إحقاقاً للحق بالنسبة للمدعي والمدعى عليه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *