زواج سوداناس

حالة قلق


شارك الموضوع :

* أثارت نتائج المريخ في الدوري الحالي حالة من القلق وسط الصفوة، لأنها غير معتادة للقاعدة الحمراء .

* أن يلعب الفريق ثماني مباريات فلا يحقق الفوز إلا في نصفها، ويتلقى هزيمتين ويتعادل مرتين ويكتفي بإحراز أحد عشر هدفاً وتهتز شباكه ست مرات في هذا العدد القليل من المباريات أمر مزعج، ومن الطبيعي أن يثير قلق أنصار المريخ.

* شباك المريخ كانت لا تتلقى مثل هذا العدد من الأهداف في كامل المسابقة حتى نهايتها.

* لكن الثابت أيضاً أن نتائج منافسي المريخ في البطولة نفسها، وللفترة ذاتها أتت غير معتادة ولا تشبه مثيلاتها في البطولات السابقة.

* تعثر الهلال ثلاث مرات في ثماني مباريات، وحقق فوزاً صعباً في مباراتين، نال فيهما دعماً مقدراً من التحكيم (النسور والميرغني)، ولم يسجل سوى أحد عشر هدفاً، وهو نفس العدد الذي سجله المريخ في الدوري حتى اللحظة.

* في مثل هذه الأوضاع يقع اللوم على المدرب بادعاء أنه لم يثبت التشكيلة.

* هناك حقائق مهمة ينبغي أن نضعها على الطاولة عندما نشرع في تحليل وتشريح الحالة المريخية.

* أولها أن الفرقة الحمراء عانت بشدة من سوء أداء خط المقدمة، وتواضع مردود رماة الفريق، وكثرة إهدارهم للفرص السهلة.

* لو سجل مهاجمو المريخ نصف الفرص التي تهيأت لهم في مباريات الدوري الحالي لارتفعت غلتهم إلى رقمٍ قياسي من الأهداف.

* نذكر تلك الحقيقة وفي البال الفرص المهدرة في مباريات المريخ أمام أهلي الخرطوم ومريخ الفاشر وأهلي شندي والأمل، التي شهدت وصولاً متكرراً لمنطقة جزاء الفرق المذكورة، وانفرادات بالجملة، أهدرت بالشفقة وسوء التسديد وقلة التركيز، بخلاف ركلة الجزاء التي أهدرها بكري المدينة في مباراة المريخ ومريخ الفاشر.

* نفس هذا الملمح تكرر في مباريات المريخ الإفريقية، إذ شهد لقاءا عزام ومباراة الذهاب مع كابوسكورب الأنغولي إهدار كم هائل من الفرص السهلة، بخلاف ركلتي جزاء تولى تنفيذهما أوكراه ووانغا.

* هناك حقيقة أخرى لا ينبغي إغفالها، وتتعلق بقلة عدد المهاجمين القناصين في فرقة المريخ الحالية، لأن الفريق يعتمد في الأساس على بكري المدينة وتراوري في مقدمته.

* دخل تراوري في تمرد معلن منذ بداية الموسم الحالي، وقدم أسوأ أداء، وظل يتفنن في إهدار الفرص بخلاف تغيبه المستمر عن التدريبات حتى اضطر المدرب إلى إبعاده عن التوليفة مؤخراً.

* وجاء إيقاف بكري المدينة ليفاقم أزمة المريخ الهجومية، في ظل الأداء المتواضع للكيني وانغا، الذي لم يقدم حتى اللحظة ما يؤكد أحقيته باللعب للمريخ.

* الواقع المذكور لا يتحمل مسئوليته غارزيتو، الذي ثبت تسعة من أفراد تشكيلة كابوسكورب امام الخرطوم (جمال سالم، مصعب، أمير، علاء، رمضان، ضفر، سلمون، كوفي ووانغا) وأضاف إليهم عبده جابر وشيبون بسبب إيقاف بكري وإصابة أيمن سعيد، ووجد نفسه ملاماً على عدم تثبيت التشكيلة.

* لا مجال للحديث عن عدم ثبات التشكيلة في لقاء أمس الأول.

* لكننا نستطيع أن ننتقد غارزيتو على الطريقة التي أدار بها المباراة بعد أن تقدم فريقه بالنتيجة، لأنه كان يستطيع أن يستعين بدكته للمحافظة على الهدف، ولم يفعل.

* في مباراة أمس الأول عانت فرقة المريخ من هبوط جماعي في أداء ولياقة اللاعبين الذين تعودوا على الإجادة في المباريات الإفريقية وعدم الاهتمام بمباريات الدوري الممتاز.

* اضطر غارزيتو إلى توليف عدد من لاعبيه في خانات مهمة بسبب عدم قناعته بأداء الموجودين فيها.

* لم يقدم علي جعفر والريح علي ومالك إسحق ما يقنع مدربهم بأحقيتهم بالمشاركة كأساسيين فاضطر غارزيتو إلى توليف علاء الدين في قلب الدفاع.

* ولم يقنع بلة جابر مدربه بجودة مستواه فاضطر الفرنسي إلى إشراك رمضان عجب في الطرف الأيمن.

* تحسين مردود فرقة المريخ مرتبط بإكمال نواقصها في فترة الانتقالات النصفية، علماً أن فارق النقاط في الدوري ليس مقلقاً، ويمكن تعويضه إذا ما توافرت للمدرب العناصر التي يريدها.

* مطلوب من مجلس إدارة نادي المريخ إعادة ضبط موجة تراوري، على أمل أن يعود للعب ويساعد فريقه على تسجيل الأهداف في ظل غياب بكري المدينة عن مباريات الممتاز.

* ومطلوب من غارزيتو أن يجتهد لتحسين المردود الهجومي ورفع معدل الإجادة المنخفض في مباريات الدوري الممتاز.

آخر الحقائق

* هناك جزئية أخرى مهمة، أثرت على مردود فرقة المريخ، وتتعلق بعدم انضباط المعسكرات.

* معسكرات المريخ سايبة، وخروج اللاعبين ودخولهم لا يخضع للمراقبة.

* ظهر أثر عدم الانضباط جلياً في تراجع لياقة اللاعبين أمام الخرطوم.

* نتوقع من الأخ عبد الصمد أن يراجع الترتيبات الخاصة بالمعسكرات، ويدعم حسن يوسف بمن يساعده على فرض ضوابط مشددة تعيد الأمور إلى نصابها الصحيح.

* لعب بعض اللاعبين الكبار دوراً سالباً في هز استقرار الفريق قبل المباراة الماضية، باحتجاجهم على إسناد شارة القيادة لأمير كمال.

* حتى أمير نفسه تأثر بما حدث، وظهر بمستوى ضعيف أمام الكوماندوز.

* ما لم يتم ضبط موجة الفريق من الناحية الإدارية فلن يتفوق فنياً.

* إعلام الهلال يدافع عن حسن عبد السلام.. اتفرج يا سلام!!

* سنعود إلى هذا الملف لاحقاً.. مع ملف متاجر إستاد الخرطوم!!

* أمس تابعنا فصولاً من الكوميديا في اجتماع الكاردينال مع رموز الهلال بخصوص قضية انسحاب النادي من الدوري الممتاز!

* سننقل لكم مقتطفات من حديث كردنة في الاجتماع المذكور، ونترك لكم التقييم!

* قال: ممكن أخلي الهلال لكن ما بخلي بكري المدينة!

* بكري كان عاوز يحسب الـ850 مليون.. قلت ليهو أمشي عدها في بيتكم ولو لقيتها ناقصة أنا مصدقك!

* دفعنا 26 مليار.. وسنقاطع صحيفة قوون!

* كردنة يلوح بنسخة من تقرير حكم مباراة أهلي شندي والمريخ!

* الاتحاد بي برشوت ما بنزلنا!

* نحذر الاتحاد ومعتصم جعفر من غضب الهلال!

* منسحبين ونتحداهو ينزلنا وما بنودي جواب.. إلا يكون جواب غرامي!

* ما بندخل أي كاميرا والاتحاد كان يحاسب الزول بتاع المريخ المعط السلك!

* الاتحاد لو شاطر مفروض ما يخسر سيد البلد!

* القفلة بي إنصاف مدني.. وأغنية (الكاردينال راجل وود رجال)!

* (طبعاً الزول المعط السلك) ده متوكل.. يا كولا لقبك ثبت!

* هسه قوون دي مقاطعنها فوق كم؟

* كردنة زعلان من قوون عشان نشرت كلام أنجارو.. الجاب لي أخبارو!!

* ألحق يا كابو.. صاحبك ود عبد الماجد اتشفر!!

* تاني إلا يكتب عن هلال شندي وأحوال الطقس.. ويتم غزله في حسن عبد السلام!

* مفروض يسمي عموده (ولو طال الزعل)!!

* خبر الغد: (كردنة انسحب.. وود عبد الماجد انضرب)!!

* كويس إنو قاطعهم.. ما اشتكاهم في لوزان!

* انتهت مهلة الأسبوع وانتهت العشرة أيام.. انتظرنا صدور قرار الانسحاب من الدوري فقرر كردنة الانسحاب من (قراءة صحيفة قوون وتشفير ود عبد الماجد)!!

* كردنة كل يوم يقول: بكرة منسحبين!!

* آخر خبر: انسحاب الوصيف بطريقة (بكرة الركوب مجان)!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *