زواج سوداناس

مقتل وإصابة 58 شخصاً في اشتباكات بين الفلاتة والسلامات


شارك الموضوع :

لقي 14 شخصاً مصرعهم على الأقل، وأصيب 44 آخرين، في مواجهات عنيفة دارت ليل السبت ونهار أمس الأحد، بين مجموعتي “الفلاتة والسلامات”
وتبادل زعماء الإدارات الأهلية بالمجموعتين، الاتهامات بشأن بدء القتال، الذي دار بمحلية دمسو 89 كيلو متر جنوب نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.
واتهم المتحدث عن مجموعة الفلاتة، محمد بيلو جابر، السلامات، بسرقة قطيع من الأبقار، وأدى تتبع فزع عشيرته الى وقوعه في كمين نصبه السلامات، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ستة عشر مساء السبت الماضي قبل أن تجدد المعارك اليوم الأحد، إذ وصلت حصيلة ضحايا الفلاتة إلى تسعة قتلى وثلاث وثلاثين جريحاً نقلوا إلى مستشفى تلس – بحسب بيلو لـ(الطريق).
في الأثناء، اتهم القيادي بمجموعة السلامات محمد حامد المجموعة الأخرى بسرقة مواشي وأبقار. وقال لـ(الطريق): أجبرنا على معارك قتالية راح ضحيتها ثلاثة قتلى وأحد عشر جريحاً نقلوا إلى مستشفى برام.
ووصف والي جنوب دارفور آدم محمود جار النبي، في تصريحات مقتضبة، الاشتباكات بالمؤسفة، وأعلن عن إرسال حكومته تعزيزات عسكرية للمنطقة لفض المتقاتلين.
وقال عضو مجلس الولاية التشريعي ووكيل أمير قبيلة السلامات موسى البشير موسى لـ”سودان تربيون” أمس إن الاشتباكات وقعت بين الفلاتة والسلامات بعد تعقب الفزع الأهلي بعد سرقة أبقار بمنطقة “رجاج” مناشداً حكومة الولاية بضرورة التحرك الفوري لوقف الاقتتال الدامي بين القبيلتين متوقعاً حدوث خسائر فادحة ما لم تتدخل الحكومة بشكل عاجل.
وأضاف موسى أن المعارك استمرت لساعات طويلة بالتزامن مع زيارة الرئيس للولاية، مطالباً الوالي بتحمل مسؤوليته الكاملة لوقف إراقة الدماء.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *