زواج سوداناس

الحكومة تطلب مساعدة فرنسا في إعفاء الديون الخارجية


وزيرا الخارجية السوداني والمصري يؤكدان تطابق وجهات نظر البلدين في كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك

شارك الموضوع :

طلبت الحكومة متمثلة في وزارة الخارجية، من فرنسا تقديم الدعم والمساندة فيما يتعلق بإعفاء ديون السودان الخارجية، وأن تستأنف فرنسا دعمها الفني للسودان في مجال التنمية والتطوير، بالإضافة إلى ضرورة المساعدة في رفع العقوبات الأمريكية، باعتبار أنها تؤثر سلباً على كثير من أوجه الحياة في السودان.
وأشار الناطق الرسمي باسم الخارجية السفير علي الصادق في تصريحات صحفية أمس الى انطلاقة اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين السودان وفرنسا، وأوضح أن اللجنة تمثل مستوى من مستويات التنسيق بين وزارات الخارجية، حيث يتم فيها مناقشة مجالات التعاون بين وزارتي الخارجية في البلدين وفي مجالات التعاون الثنائية الأخرى التي تشمل المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية، بالإضافة إلى تناول القضايا الإقليمية والدولية.
وقال الناطق الرسمي إن الاجتماع ترأسه من الجانب السوداني مدير عام العلاقات الثنائية والإقليمية السفير دفع الله الحاج علي، بينما ترأس الجانب الفرنسي نائب الأمين العام للشؤون الاقتصادية بوزارة الخارجية الفرنسية ريمي ريو، وأضاف أن الاجتماع تناول مجريات الأحداث السياسية في السودان والاستعدادات للانتخابات الرئاسية والبرلمانية الشهر القادم و الحوار الوطني واستكمال السلام في دارفور ومفاوضات المنطقتين (جنوب كردفان والنيل الأزرق).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *