زواج سوداناس

السيسي في أديس أبابا بعد ساعات من توقيع وثيقة مبادئ “سد النهضة” في الخرطوم


السيسي يدعو لقرار من مجلس الأمن للتدخل الدولي في ليبيا

شارك الموضوع :

وصل الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إلى العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، في زيارة رسمية بعد ساعات من توقيع وثيقة مبادئ “سد النهضة” بالخرطوم.

وبحسب مراسلي الأناضول، فإنه كان في استقباله رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين، وعدد من المسؤولين الإثيوبيين.

وبحسب جدول الزيارة، التي حصلت الأناضول على نسخة منه، فإن السيسي سيلتقي صباح غد الثلاثاء بنظيره الإثيوبي ملاتو تشومى، ورئيس الوزراء هيلي مارسام ديسالين، على أن يعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع الأخير.

كما سيجتمع السيسي الثلاثاء برجال الأعمال المصريين العاملين في إثيوبيا بأحد الفنادق بالعاصمة، وعقب اللقاء سيتوجه السيسي إلى الكنيسة الأرثوذكسية للقاء البطريرك الأنبا متياس.

فيما سيشهد يوم الأربعاء لقاء الرئيس المصري ببعثة الدبلوماسية الشعبية الإثيوبية التي قامت بزيارة مصر مؤخرا، وبعدها سيتوجه السيسي إلى مقر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية للقاء أعضاء المجلس.

ويختتم الرئيس المصري زيارته لإثيوبيا يوم الأربعاء بإلقاء كلمة في البرلمان الإثيوبي.

ووقع الرئيسان السوداني عمر البشير، والمصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ديسالين، ظهر اليوم الإثنين، وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في العاصمة الخرطوم.

ولم يتم الإعلان رسمياً عن مبادئ الوثيقة، غير أن وزير الري المصري، حسام مغازي، قال إن وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة الذي وقعه زعماء السودان ومصر وإثيوبيا نص على “تعويض الدولة التي يلحق بها ضرر من السد”.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها الوزير المصري للصحفيين، عقب توقيع الوثيقة اليوم الاثنين، بالعاصمة السودانية.

وأضاف مغازي: “اتفقنا على تفادي حدوث أي ضرر لأي من الدول الثلاث لكن في حال حدوث ضرر يكون هناك تعويض”.

وأوضح أن الاتفاق شمل على 10 مبادئ منها “الإلتزام باحترام توصيات المكتب الاستشاري الذي سيجري الدراسات الإضافية والاستخدام العادل والمنصف للمياه”.

وشمل الاتفاق أيضا، بحسب الوزير المصري، “تشكيل آلية مشتركة تضع نظام قواعد الملء الأول للسد والتشغيل السنوي وأن يكون السد لتوليد الكهرباء فقط”.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *