زواج سوداناس

محكمة الإرهاب توبخ شاهد الاتهام في قضية أبو عيسى ومدني


(الحراك الإصلاحي) لـ«أبوعيسى»: ألحس كوعك والمشتهي الحنيطير يطير

شارك الموضوع :

وبخت محكمة الإرهاب شاهد الاتهام الرابع في قضية فاروق أبوعيسى وأمين مكي مدني، أكثر من مرة بعد ملاحظتها عدم إجابته عن أسئلة الدفاع المتعلقة بحضوره لوقائع تفتيش المرصد السوداني لحقوق الإنسان، ومشاركة الشرطة أو ممثل للنيابة في فريق التفتيش، وتراجعه عن الإدلاء بإفادته حول تاريخ لقاء أمين مكي مدني وسيما سمر، المقررة السابقة لحقوق الإنسان، وطالبته المحكمة بالاعتذار، وفي الأثناء اعترض أبو عيسى لدى المحكمة على تركيز أسئلة الاتهام وشهوده الأربعة من جهاز الأمن على المرصد السوداني وعدم الربط بينه ووثيقة نداء السودان، منوها إلى أنه متضرر ويواجه اتهامات تصل عقوبتها للإعدام، وقال أبو عيسى لقاضي المحكمة إن لائحة قواعد محكمة الإرهاب تغل يد المحكمة وإنه متضرر من طريقة إدلاء الشهود بشهادات متكررة، وقال مولانا معتصم تاج السر في جلسة أمس (الاثنين) إن المحكمة لا تستطيع الخروج عن لوائح قواعد محكمة الإرهاب وإنها مقيدة باللوائح، وأشار إلى أنه تم الطعن فيها من قبل لدى المحكمة الدستورية ولكنها أقرت بصحة القواعد واللوائح.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *