زواج سوداناس

مرشح رئاسة: لسنا «تمومة جرتق» أو «كمبارس» للمؤتمر الوطني


"الوطني": تراجع عدد من أعضاء الحزب عن الترشح كمستقلين

شارك الموضوع :

شن المرشح المستقل لرئاسة الجمهورية محمد عوض البارودي هجوماً عنيفاً على الأحزاب السياسية السودانية واتهمها بالفشل في تقديم حلول لأزمات البلاد. وكشف أن الحكومة إذا رفضت التغيير فمن الصعب حدوثه سلمياً. ونبه إلى أن الشباب في حالة من اليأس والتوهان بعد أن فقدوا الأمل في أي شيء، بينما اتهم المرشح المستقل لرئاسة الجمهورية علم الهدى أحمد عثمان، مرشحي الحزب الحاكم باستخدام موارد الدولة وإمكانياتها في حملاتهم الانتخابية. وكشف أن بقية المرشحين محرومون منها، داعياً مفوضية الانتخابات إلى معالجة الأمر. وقال علم الهدى إن المرشحين المستقلين ليسوا «تمومة جرتق» و«كومبارس» لإعطاء الشرعية للحزب الحاكم من خلال المشاركة في الانتخابات، مشيراً إلى أنهم ترشحوا وفق قناعات واضحة. وقطع في ذات الوقت بفوزه في الانتخابات حال صوت له الشباب.
وقال البارودي في ندوة عن الانتخابات بالمركز السوداني للخدمات الصحفية أمس، إن مئات الآلاف من الكفاءات السودانية النادرة غادرت البلاد، وأضاف: «السودان مخنوق لسنوات طويلة جداً لا يتحرك للأمام، والمواطن لا يستحق أن يكون محاصراً». فيما طالب عضو الهيئة القيادية لحزب التحرير والعدالة القومي مختار عبد الكريم، الحكومة رسمياً بدعم وتمويل الأحزاب السياسية وتجميعها وتوحيدها في كتل لمصلحة الديمقراطية عوضاً عن أن تكون أكثر من «80» حزباً ــ حسب تعبيره ــ مشيرًا إلى أن حزبه قرر الترشح في «19» دائرة جغرافية قومية و«43» دائرة ولائية. وزاد قائلاً: «على الدولة النظر بجدية إلى تمويل الأحزاب».

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *