زواج سوداناس

ابن 12 عاما يغسل عاره بيده والضحية “بواب”


مقتل ملازم شرطة طعنا بسكين واصابة مقدم شرطة اثناء نومهما بالميرم

شارك الموضوع :

 

لم يتمالك منصور ابن الـ 12 عاما أعصابه وتغلبت مشاعره على عقله فور عودته من عمله عندما كان جائعا يبحث عن أمه لتطعمه لكن ولسوء حظ الجميع سمع صوتا غريبا من غرفة حارس العمارة وعندما اقترب وجد أمه في أحضان عشيقها “البواب”.

انتفض جسد الطفل وأشعلت الغير النار في قلبه فركض باحثا عن سلاح ينتقم به من الذي طعنه بشرفه حسب ما يعتقد، وأحضر عصا قوية وانهال على الحارس ضربا وعندما حاولت أمه منعه دفعها بقوة ولم ينهي معركته حتى ترك الضحية جثة هامدة.

هرب الطفل باحثا عن مأوى لكن كمائن الشرطة كانت أذكى إذ ألقت القبض عليه بسرعة بعد أن تلقت شرطة الساحل بلاغة بمقتل حارس العمارة.

في التحقيق لم يبدو الطفل خائفا أو نادما على جريمته وقال كما يقول أتباع جرائم الشرف:” بإيدي غسلت عاري أحسن ماكنت أمشي ووشي في الأرض”، ثم اعترف بكل تفاصيل الجريمة وأرشد الشرطة إلى مكان السلاح.

وبعد التشريح تبين حسب ما جاء في “بوابة الأهرام” أن الضحية اسمه أحمد وأكد الطب الشرعي أنه تعد لإصابات عدة منها “جروح قطعية بالأذن اليمنى والرأس وكسر بالعظمة الجانبية اليمنى للجمجمة”.

جدير بالذكر أن القاتل الصغير تم إيداعه في إحدى دور الرعاية بعد ما أمرت النيابة.

(mbc.net)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        wadaljazeer

        هذا إنتقم لشرفه والدفاع عن العرض والمال والأهل من يموت فيها يموت شهيد ومشروع الدفاع عنها ” ولو أي شخص آخر رأي مثل هذا المنظر لكان قد فعل مثل ما فعل هذا الطفل “الضكر” ..راجل ولا كل الرجال …. وأنا لو القاضي حا أطلق سراحه براءة …

        الرد
      2. 2
        حيدر

        يا ود الجزيره لك التحيه والاحترام
        انا كنت اوافقك الراى اذا كان الا مر اغتصاب ولكن هذه المراه متعوده ترقد فى احضان عشيقها كما ذكر فى المقال
        ما تحرق دمك ساى وبرضو الشافع ما قصر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *