زواج سوداناس

التوقيع على عقد بيع أسهم الحكومة في شركة الفنادق السودانية الكويتية لدولة الكويت



شارك الموضوع :

تم اليوم بوزارة المالية والاقتصاد الوطني التوقيع علي عقد بيع أسهم وزاره المالية والاقتصاد الوطني في شركه الفنادق السودانية الكويتية البالغة 51% سهم ووقع نيابة عن حكومة السودان د. عبد الرحمن نور الدين مصطفي رئيس اللجنة الفنية للتصرف في مرافق القطاع العام ، فيما وقع عن الحكومة الكويتية خالد حسون مدير العقار بالهيئة العامة للاستثمار الكويتية .
وتملك حكومة الكويت من أسهم شركه الفنادق 49% وحكومة السودان 51% وبالتوقيع على هذا العقد تصبح حكومة الكويت تملك كل أسهم الشركة ، وشهد مراسم توقيع العقد د. عبد الرحمن ضرار وزير المالية بالأنابة والسفير الكويتي بالخرطوم طلال منصور الهاجري ورئيس مجلس إدارة شركه الفنادق السودانية الكويتية صلاح علي ادم والمستشار القانوني بوزارة المالية والاقتصاد الوطني بدوي القراي بدوي والعاملين في اللجنة العليا للتصرف في مرافق القطاع العام .
وأوضح د. عبد الرحمن ضرار وزير المالية بالانابة ان بيع أسهم الحكومة السودانية في شركه الفنادق السودانية الكويتية ( فندق كورال الخرطوم – كورال بورتسودان) يأتي في إطار تعزيز الاستثمار في مجال السياحة، وقال ان السياحة أصبحت صناعه هامة في الاقتصاد الحديث , مبينا ان الشركة السودانية الكويتية للفنادق بعد ان آلت لها أسهم الحكومة السودانية ستعمل علي دعم البنيات التحتية في مجال السياحة , وأضاف ان الاتفاق يعتبر نقله نوعيه لتطوير خدمات الشركة وتعزيز العلاقة الاستثمارية بين البلدين .
من جانبه أشاد السيد عبد العزيز حسون مدير إدارة العقار بالهيئة العامة للاستثمار الكويتي بالجهود التي بذلت وصولا للعقد والتوقيع عليه ، مشيراً إلي علاقات التعاون منذ السبعينات مع السودان ممثلا شركه الفنادق السودانية الكويتية .
إلى ذلك أبان السفير الكويتي بالخرطوم طلال منصور الهاجري ان شركه الفنادق السودانية الكويتية تأسست عام 1972م وأنشئت فنادق هيلتون الخرطوم وبور تسودان ( كورال ) لدعم القطاع السياحي والفندقي ودعم جهود التعاون والاستثمار بين البلدين ، وقال إننا نسعى لتعزيز الاستثمار في شتي المجالات من بينها المجال السياحي .
من جهته أكد د. عبد الرحمن نور الدين مصطفي رئيس اللجنة الفنية للتصرف في مرافق القطاع العام متانة العلاقة بين حكومة السودان ودوله الكويت في مجالات الاستثمار والانفتاح علي الخليج .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عبد الله الأصلي

        واضح إنه لن تبقى للبلد أي أصول بعد عهدكم ولولا أن ردعكم بعض المخلصين في الملجس لكنتم بعتم مصانع السكر الأربعة في غمضة عين “في إطار تعزيز الاستثمار!!!!!!!” الله ينتقم منكم ضيعتو وطن غالي على أهله لكن رخيص عندكم..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *