زواج سوداناس

مسعف يترك المرضى في سيارة الإسعاف ويذهب لحلاقة شعره


عندما تتحول سيارة الإسعاف إلى قاتل

شارك الموضوع :

أوقف المسؤولون في هيئة إسعاف لندن المسعف “دومينيك كوليلا” عن العمل بعد أن ترك مرضى كان يسعفهم رهن الانتظار حتى عودته من التسوق وحلاقة شعره.

وقد أدان مجلس الصحة والعناية في جنوب لندن، المسعف بتهمة إساءة التصرف بعد حادثتين منفصلتين:

الحادثة الأولى حصلت في 9 مارس 2013 عندما ترك المسعف رجلاً يبلغ من العمر 85 عاماً لمدة 20 دقيقة في سيارة الإسعاف بعد أن سقط أثناء وقوفه في صف في محال ماركس آند سبنسر.

ترك كوليلاً الرجل في مؤخرة سيارة الإسعاف وعاد إلى المتجر، وبعد 20 دقيقة خرج من المتجر ومعه حقيبتين مليئتين بالأغراض، ومن ثم انطلق بالرجل إلى المستشفى.

واعترف كوليلا للجنة التحقيق بأنه ترك زملاءه والمرضى في سيارة الإسعاف ينتظرون عودته.

وحصلت الحادثة الأخرى بعد أسبوعين من الحادثة الأولى، عندما ترك كوليلا رجلاً مصاباً برأسه يبلغ من العمر 40 عاماً، في سيارة الإسعاف وذهب ليحلق شعره وعاد بعد 10 دقائق، بحسب صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية.

وقالت رئيسة لجنة الحكم في قضية كوليلا، جيليان فليمنيغ إن المجتمع المحلي سيصاب بالصدمة عندما يعلم بالتصرف غير المسؤول من جانب المسعف كوليلا الذي يبدو بأنه لا يدرك جَسامة الخطأ الذي يرتكبه.

فعلى الرغم من أن المرضى لم يتأثروا سلباً بتصرف كوليلا، إلا أن حكماً صدر بحقه بإيقافه عن العمل خشية تكرار هذا التصرف الذي قد يؤثر على المرضى الذين يسعفهم.

akhbaar24

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *