زواج سوداناس

غندور لعضوية حزبه: احسموا اﻻنتخابات حتى ييأس منها أعداؤنا كيأس الكفار من أهل القبور


غندور: "قوى خفية" وراء قطاع الشمال

شارك الموضوع :

حث المؤتمر الوطني عضويته على ضرورة المشاركة في المراحل المتبقية للانتخابات المزمع قيامها في أبريل المقبل. وقال إنها معركة ﻻ تقبل القسمة على اثنين. وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني “إبراهيم غندور” لدى مخاطبته نفرة أبناء الجزيرة بوﻻية الخرطوم مساء أمس (الأربعاء): (ﻻ نريد أن نقول إنها معركة بين الحق والباطل ولكن نريد أن ييأس أعداؤنا منها كما يأس الكفار من أهل القبور). وأضاف “غندور” أن ما قدمه المؤتمر الوطني من تسهيلات وتعديل لقانون اﻻنتخابات للمعارضة من أجل المشاركة في اﻻنتخابات لم يقدمه حزب في الدنيا. ودعا “غندور” عضوية المؤتمر الوطني إلى تناسي الخلافات التي حدثت أثناء اختيار الكليات الشورية والوقوف صفاً واحداً لحسم اﻻنتخابات من اليوم الأول للاقتراع، مشدداً على ضرورة مساندة مرشحي الأحزاب في الدوائر التي لم يترشح فيها المؤتمر الوطني. وأوضح أن كل المحاوﻻت التي دعت إليها المعارضة لإلغاء اﻻنتخابات فشلت وتكسرت بارادة الشعب السوداني حتى جعلت الدول الغربية وعلى رأسها أمريكا تتحدث بأن قيام اﻻنتخابات في السودان على الرغم من الظروف التي تمر به تجعله الدولة الأقوى في أفريقيا. وانتقد عدم مشاركة الحركات المسلحة والمعارضة ليس لشئ سوى فقدان الحكومة للشرعية لتتساوى معها ويبدأ التنازع حول من يملك الشرعية. من جانبه قال رئيس المؤتمر الوطني بوﻻية الجزيرة “محمد يوسف علي” إن تكلفة عمليات اﻻنتخابات بلغت (9) مليارات جنيه لتغطية ترحيل مليون وسبعمائة ألف شخص من (1118) مركزاً انتخابياً.

وليد النور: صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *