زواج سوداناس

السيدة مريم.. الخرطوم تودع رفيقة درب الزعيم الأزهري


مريم مصطفى سلامة.

شارك الموضوع :

اختارت الخرطوم يوم أمس الجمعة لتودع فيه سيدة السودان الأولى وأرملة الزعيم إسماعيل الأزهري السيدة مريم مصطفى سلامة. والناعي يحمل نبأ رحيلها مساء الأمس في مستشفى رويال كير ببري. خبر كان كافياً لأن يغطي مسرح العاصمة بثوب الحداد في ليلة اليوم العالمي للمسرح، وأن يسكن الحزن طرقات أم درمان وهي تستعيد شريط الذكريات مع سيدة كانت عنصراً أساسياً في تحقيق تطلعات الأمة السودانية في الحرية.. سيدة أنجبت (الجلاء).
(1)
يهتف الأشقاء بصوت انتمائهم وهم ينادون (يا والدة يا مريم يا عامرة حنية أنا عندي زيك كم يا طيبة النية) لم تكن صاحبة الهتاف سوى رفيقة مشوار إسماعيل الأزهري نحو الحرية المولودة في مدينة أم روابة في عام 1924 لوالد كان يعمل (صرافاً) في الحكومة وهو الأمر الذي جعلها تتنقل في كافة أجزاء البلاد قبل أن تتحصل في تلودي على النبوءة التي أطلقها أحد الرجال على أسماع والدتها: (هذه الطفلة ستتزوج الملك) وهو ما حدث بالفعل في العام 1942 بأم درمان في مشهد احتفالي تأثر بالأوضاع السائدة آنذاك.
انتقلت السيدة مريم من منزل أسرتها بالمسالمة إلى منزل زوجها في أم درمان أو انتقلت نحو مسؤولية جديدة لرجل لا تغادر لسانه كلمة (أحرار أحرار أحرار) ولم تمض فترة على الزواج حتى تم اعتقاله من قبل سلطات الاستعمار مع مطالبته لها بعدم زيارته في السجن، وهو ما حدث طوال ثمانية وعشرين عاماً توفي بعدها الزعيم وبقيت والدة السودانيين حريصة على استمرار النهج الذي التزمته، ولأكثر من خمسين عاماً ظلت دار السيدة مفتوحة على مصراعيها للكل وبقي منزلها هو حقاً منزلاً للأمة تتوفر فيه مقومات الكرم ووجبات الطوارئ.
(2)
على مشارف التسعين تغمض السيدة السودانية الأولى عينيها مغادرة الحياة لتلتحق برفيق عمرها إلى مقابر البكري حيث ستتم مواراتها الثرى في الثامنة من صباح اليوم (السبت) في المقابر الخاصة بالأزهري تحمل معها أوراقها ناصعة البياض وتخبره برسائل الآخرين إليه كما كانت تفعل تماماً وهي تمارس أمومتها تحت صفة زوجة الزعيم الأزهري. ومعها دعوات السودانيين لها بالرحمة مع انطواء ورقة أخرى من أوراق الاستقلال

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد عزالدين محمد الامين

        نسأل الله لها الرحمة وأن يجعل مثواها الجنة الفردوس ألأعلى وأن يلهم أهلها الصبر وأن يتقبلها المولى عز وجل فى عليين اللهم آمين يارب العالمين.

        الرد
      2. 2
        البرنس

        اللهم أرحمها رحمة واسعة ووسع قبرها ونوره وبرده وأجعل قبرها روضة من رياض الجنة إن كانت مسيئة تغاضي عن سيئاتها وإن كان محسنة زيد من احسانها وباعد بين خطاياها ونقها من الذبوب كما ينقي الثوب الأبيض من الدنس وغسلها بالثلج والبرد اللهم لا تفتن أهلها من بعدها وصبر أهلها وألهمهم الصبر وحسن العزاء وصبر جميع الشعب السوداني وأعطيهم حسن العزاء _ وان لله وان اليه راجعون

        الرد
      3. 3
        النيل العوض الحليو

        اللهم باعدبينها وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم اغسلها بالماء والثلج والبرج اللهم انزلها منزلة الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفوا عنها اللهم نسألك باسمائك الحسنى وصفاتك الله وبكل اسم هو لك أو انزلته في كتابك أو علمتك أحد من خلق أن استارثت بك عند في علم الغيب أن ترحمها رحمة واسعة وتجعل قبرها روض من رياض الجنة فالمصاب كبير والفقد جلل ,,, وكيف لايقكون ذلك وهي كانت السااعد الإيمن لمن حمل لواء الاستقلال وهم السودان ورفعة السودان ورحل عن هذا الدنيا كريما عفيقا فقيرا سخيا صاحب الهمة فله الرحمة إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله

        النيل العوض الحلية
        ولاية الجزيرة ـ قرية السوريبة

        الرد
      4. 4
        $g$

        اللهم ارحمها رحمة واسعة ووسع قبرها واجعل قبرها روضة من رياض الجنة

        الرد
      5. 5
        محسن محي الدين خيري

        اللهم ارحمها وارحم امواتنا واموات المسلمين جميغا بقدر رحمتك التي وسعت كل شيئ
        آمين آمين آمين

        الرد
      6. 6
        م رنا

        اللهم ارحمها واسكنها فسيح الجنات مع الصديقين والشهداء

        الرد
      7. 7
        سودانى مغبووووون

        تقبلها الله قبولا حسنا .. وغفر لها ولنا .. وانا لله وانا اليه راجعون ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *