زواج سوداناس

خسوف قمري دامِ محمر يغطي أجزاء واسعة (السبت) المقبل


طلوع القمر في بوسطن - يبدو أكبر 14% وأكثر إشراقاً 30% وذلك عندما يكون في أقرب نقطة للأرض

شارك الموضوع :

توقع الباحث الفلكي السوداني د.”أنور أحمد عثمان” حدوث خسوف قمري جزئي دامٍ ومحمر (السبت) المقبل، في شمال وغرب أمريكا وآسيا وجزء من أستراليا والباسفيك والمحيط الأطلنطي والهندي، مع احتمال خسوف كلي للقمر في مدغشقر واليمن وإثيوبيا. وقال “أنور” هذا الخسوف غريب من نوعه حيث سيظهر القمر بصورة شديدة الاحمرار كأنه ممتلئ دماً وحزناً لما آلت إليه البشرية من خراب ودمار وقتل وفتك وضغائن ودسائس وظلم وفساد وجهل وبعد عن الله والدين الحق، وتنبأ المسيحيون واليهود من قديم الزمان بظهور القمر الدامي Blood Moon أو ما يسمى أيضاً بـHuwter Moon وأرفقوا تنبؤاتهم هذه بأحداث وخرافات عديدة ولكن الحقيقة العلمية تقول، إن هذا اللون الأحمر القاني الذي سيظهر به القمر يوم الخسوف في الرابع من أبريل، هو نتيجة لوصول أشعة الشمس غير المباشرة إلى القمر من خلال الغلاف الجوي للأرض والذي سيجعل الأشعة تختلط بالغبار والتلوثات فوق الطبقات العليا للأرض، مما يجعل القمر يبدو محمراً شديداً شبيهاً بالدم ولذا سموه قمر الدم.وذكر دكتور “أنور” أن خسوف قمر الدم لا يمكن مشاهدته في السودان وكثير من دول أفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط، لأن الوقت سيكون نهاراً ويستمر الخسوف لمدة (3) ساعات و(29) دقيقة والخسوف الكلي وقت احمراره سيكون لمدة (5) دقائق فقط .ونبه د. “أنور” إلى أن كل الخزعبلات والأقاويل والخرافات التي تصاحب هذا الحدث هي غير علمية تماماً وغير صحيحة، هذه الظاهرة فعلاً مثيرة وجميلة ورائعة ولكنها تحدث في الكون.. وهي أيضاً تذكير بقدرة الخالق وعظمته.. سبحانه وتعالى.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *