زواج سوداناس

الحركة الشعبية المتحدة تطالب البشير بإطلاق سراح معتقلي النيل الأزرق وجنوب كردفان



شارك الموضوع :

طالبت الحركة الشعبية المتحدة، رئيس الجمهورية المشير عمر البشير بإطلاق سراح المعتقلين من أبناء النيل الأزرق وجنوب كردفان الذين تم اعتقالهم بعد اندلاع الحرب في الولايتين في العام 2011م.
وقال رئيس حزب الحركة الشعبية المتحدة كمندان جودة محمد قلدي إن الحرب مهما طالت لا بد من الجنوح إلى السلام عبر طاولة الحوار بين المتنازعين، وأكد ثقته في تلبية رئيس الجمهورية لمطلبهم بإصدار عام عن المعتقلين من أبناء منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان للمساهمة في عملية السلام والاستقرار.
وأضاف أنهم في حزب الحركة الشعبية المتحدة مستعدون لضمان المعتقلين من أجل بقائهم داخل الوطن، وذكر: (لدينا ميثاقاً مع المؤتمر الوطني حتى نتمكن من إكمال اتفاقية نيفاشا خاصة ما يتعلق بالمشورة الشعبية في المنطقتين).
وتابع: (لقد تم تغيير اسم الحركة الشعبية لتحرير السودان إلى الحركة الشعبية المتحدة)، وزاد: (نحن ضد الحرب لأنها مدمرة، والسلام غاية لذا اخترناه)، وأوضح أن بقاءه داخل السودان جعله يتمسك بالسلام حتى تنعم به جبال النوبة والنيل الأزرق.
وأشار جودة إلى عزمهم على المشاركة في جولة المفاوضات المقبلة بأديس أبابا، ورأى أنهم الأدرى والأقرب لحملة السلاح من أجل توصيل الرسالة وحثهم على السلام، وقال إن الآلية الإفريقية بقيادة أمبيكي عليها جمع الطرفين – الحركة الشعبية شمال والحكومة ـ من أجل تقريب وجهات النظر حتى يصلوا لاتفاق من ثم التوقيع، وأردف: (نطالب الطرفين بوقف الحرب حتى يتمكن أهلنا من العيش دون زعزعة، ولتجنب اللجوء إلى دول الجوار ومناطق النزوح.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        wadaljazeer

        عشان مرة أخري يلتحقوا بعقار “الحمار الكدروك” هؤلاء لا دين ولا ذمة لهم … الإعدام لهؤلاء القتلة المجرمين ولا شئ غير ذلك …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *