زواج سوداناس

المؤتمر الوطني يعلن رفضه المشاركة في المؤتمر التحضيري بأديس أبابا


المؤتمر الوطني: الانتخابات لن تقوم بحلايب

شارك الموضوع :

أعلن حزب المؤتمر الوطني عن رفضه وآلية (7+7)، المشاركة في المؤتمر التحضيري بأديس أبابا، وأغلق الحزب المجال نهائياً لعقد المؤتمر قبل الانتخابات.
واتهم رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني د. مصطفى عثمان إسماعيل المعارضة بالسعي لإيقاع المؤتمر الوطني في فخ، لتأتي بعد ذلك للحوار الوطني، وقال: (بيانات الأمة والتحالف كلها بتقول نحن ماشين على فخ في أديس، بفرض شروطهم واذا لم نتفق نصبح محجوزين في اديس كما حدث في الاتفاقيات الأخيرة).
وانتقد رئيس القطاع السياسي مسلك الآلية الأفريقية في الإجراءات المتعلقة بالدعوة لحضور المؤتمر التحضيري، ولفت الى أن الحوار مع الحركات مسؤولية الحكومة، وقال إسماعيل في مؤتمر صحفي بالمركز العام للحزب أمس، (من المفترض أن توجه الآلية الدعوة لرئيس الجمهورية عمر البشير باعتباره رئيس آلية (7+ 7)، أو إلى الآلية لأنها المسؤولة عن الحوار الوطني.
وأوضح إسماعيل أن الحزب تسلم دعوة من كبير موظفي الآلية رفيعة المستوى بالاتحاد الأفريقي محمد العبدول معنونة باسم رئيس القطاع السياسي، وكشف عن دعوتهم لآلية (7+7) لاجتماع عاجل في نفس اليوم الذي تسلموا فيه الخطاب، وتم الاتفاق خلال الاجتماع على عدم مشاركتها في المؤتمر، وبرر ذلك لضيق الوقت وعدم تحديد المدعوين له، وأشار إلى اتفاق مبدئي بين نائب رئيس الحزب بروفسير إبراهيم غندور، والآلية الأفريقية بدعوة (7) ممثلين من الأحزاب الموافقة على الحوار بجانب (7) من المعارضة الرافضة، بالإضافة إلى الحركات المسلحة، وتابع: (علمنا أن هناك عشرات من الدعوات التي وجهت لأفراد من منظمات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية)، وذكر: (لن ننشغل بأي حوار خارجي قبل الانتخابات، ولن نذهب إلى مهرجان نهايته مثل نهاية مؤتمر برلين لن تقدم ولن تؤخر).
وأكد إسماعيل أنهم أبلغوا آلية الاتحاد الأفريقي بالتزامهم بالحوار الوطني، واستفسروا عن الجهات المدعوة للمؤتمر، وأرجع رفضهم لقيامه قبل الانتخابات، واستند على أن عدداً من عضوية آلية (7+7) مشاركين في الانتخابات، وجدد رئيس القطاع السياسي رفضهم لفرض المعارضة شروطها المسبقة قبل بدء الحوار الوطني.
واتهم إسماعيل الجبهة الثورية بتصعيد عملياتها العسكرية بغرض زعزعة الاستقرار والضغط على الحكومة لإفشال العملية الانتخبابية، وشدد على أن الانتخابات لن تفشل بالتصعيد العسكري، واعترف بأن محاولات المعارضة لمقاطعة الانتخابات مؤثرة بتشكيل خلايا سرية، وأردف: (لكن تم فضحها مبكراً).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *