زواج سوداناس

البروفيسور المعز بخيت يحقق إنجازاً طبياً جديداً في البحرين


البروفيسور المعز عمر بخيت

شارك الموضوع :

حقق البروفيسور العالم المعز عمر بخيت، مدير مركز الأميرة الجوهرة لعلوم الموروثات والأمراض الوراثية واستشاري أمراض المخ والجهاز العصبي بمستشفى الملك حمد بمملكة البحرين، إنجازا طبيا جديدا تستفيد منه البشرية جمعاء. حيث اخترع البروفيسور العالم المعز عمر بخيت طبا جديدا سيبدأ تدشينه في مملكة البحرين سبتمبر المقبل بحضور عالمي كبير.
وفي أحدث حوار صحفي أجرته معه وكالة أنباء البحرين ونشر في موقع الوكالة وفي أكثر من صحيفة بحرينية نهاية الأسبوع الماضي، قال البروفيسور العالم المعز عمر بخيت إن مملكة البحرين ستشهد تدشين أول طب جديد على مستوى العالم وهو (الطب الشخصي) الذي يعتمد في تشخيص وعلاج المرضى على التركيبة الوراثية لكل شخص، وإن مركز الأميرة الجوهرة بنت الإبراهيم بمملكة البحرين سيكون مكان هذه الانطلاقة العالمية والتي ستكون فاصلة تاريخية مهمة بالنسبة لتطور الطب البشري.
وأكد بخيت أن لفيفا من كبار علماء الطب ومن كبرى جامعات العالم وأشهرها في مجال الطب من الولايات المتحدة الأمريكية، ومن جامعة هارفاد، ومن اليابان وفرنسا وبريطانيا وكندا وأيضا من جامعة كورنيل، سيشهدون انطلاقة هذا الطب الجديد في مملكة البحرين.
وأضاف: سنقوم في البدء بتعريف ضيوف البحرين من كبار الأطباء والعلماء بهذا النوع الجديد من مجالات الطب وبعد ذلك ننتقل للعاملين في مجالات الخدمات الصحية عموما، مؤكدا أن الطب الشخصي سيكون مُمارسا عما قريب لأول مرة في العالم سينطلق من مملكة البحرين، وكنت دائما أقول إنه بعد عام أو عامين سيحمل الإنسان (الجينوم) الخاص به في شريحة بهاتفه النقال أو على (USB) ويذهب للطبيب المعالج بناءً على تركيبته الوراثية.
وأشار العالم المعز عمر بخيت إلى أن حضور هذا العدد من الأطباء والعلماء للبحرين للتعريف بالطب الشخصي يتزامن مع انطلاقة أول برنامج لدراسة الماجستير في الطب الشخصي على مستوى العالم كما ذكرت، وأضاف: عندما بدأنا هذا المشروع لم تكن هناك أية جامعة في العالم تقدم دراسة الماجستير في هذا المجال، بل كان يقدم كورش عمل أو دبلومات أو كورسات.. والآن بدأت بعض الجامعات في أمريكا وأوروبا هذا البرنامج، ونحن في البحرين استغرقنا وقتا طويلا كي ُنعرف الزملاء بالطب الشخصي وأهمية دوره كممارسة طبية علاجية تتواكب مع التطورات الكبيرة في العالم، والبحرين سباقة دائما وقد بدأت الطب الجزيئي على مستوى الوطن العربي والآن بحمد الله تعالى ستبدأ الطب الشخصي على مستوى العالم.
وكشف مدير مركز الأميرة الجوهرة لعلوم الموروثات والأمراض الوراثية واستشاري أمراض المخ والجهاز العصبي بمستشفى الملك حمد بمملكة البحرين، أن المركز سيشهد بداية أول ماجستير في أبحاث الخلايا الجذعية، والعلاج بالخلايا الجذعية لتعويض الأعضاء المتخصصة، ولكن سنبدأ من مرحلة البحث العلمي، وهذا البرنامج سيكون أول ماجستير بالوطن العربي في الخلاية الجذعية كبرنامج أكاديمي، كل هذه الجهود جعلت مملكة البحرين في مكانة الريادة وبفضل الله تعالى بدأت الطب الجزيئي على مستوى العالم العربي، وستبدأ الطب الشخصي كأول دولة في العالم

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        غريب

        ماشاء الله تبارك ربنا ينفع بيك الامة وربنا يزيدك يا بن بلدي رفعت الراس

        الرد
      2. 2
        محمد سعيد

        البروف المعز مفخرة للسودان . وفقك الله دوماً

        الرد
      3. 3
        khalid Ali

        ربنا يوفقك سعادة البروف ويزيدك.

        الرد
      4. 4
        ودامدرمان

        هكذا دائما السودانيون خارج الوطن يتميزوا على غيرهم في كثير من المجالات، ولكن داخل السودان يقل التميز ويعزى ذلك إلى ضعف الإمكانيات وكثرة الاجتماعيات ومشاغل المعيشة. وكان الله في العون. وهنيئاً للبروف المعزي عمر بخيت بهذا الانجاز.

        الرد
      5. 5
        ودالضو

        يابروف كسير التلج ماكويس ماتكتر فيهو

        الف مبروك ومزيدا من التقدم

        سيبدأ تدشينه في
        مملكة البحرين (1) سبتمبر المقبل بحضور عالمي كبير.
        قال البروفيسور العالم المعز عمر بخيت إن مملكة البحرين ستشهد تدشين أول طب جديد على مستوى العالم
        وإن مركز الأميرة الجوهرة بنت الإبراهيم
        بمملكة البحرين(2) سيكون مكان هذه الانطلاقة العالمية و
        وأكد بخيت أن لفيفا من كبار علماء الطب ومن كبرى جامعات العالم وأشهرها في مجال الطب من الولايات المتحدة الأمريكية، ومن جامعة هارفاد، ومن اليابان وفرنسا وبريطانيا وكندا وأيضا من جامعة كورنيل، سيشهدون انطلاقة هذا الطب الجديد في
        مملكة البحرين(3).

        ونحن في البحرين(4) استغرقنا وقتا طويلا كي ُنعرف الزملاء بالطب الشخصي وأهمية دوره كممارسة طبية علاجية تتواكب مع التطورات الكبيرة في العالم،
        والبحرين سباقة دائما وقد بدأت الطب الجزيئي على مستوى الوطن العربي والآن بحمد الله تعالى ستبدأ الطب الشخصي على مستوى العالم.
        وكشف مدير مركز الأميرة الجوهرة لعلوم الموروثات والأمراض الوراثية واستشاري أمراض المخ والجهاز العصبي بمستشفى الملك حمد
        بمملكة البحرين(5)،

        كل هذه الجهود جعلت
        مملكة البحرين(6) في مكانة الريادة وبفضل الله تعالى ب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *