زواج سوداناس

حريق عربة مرشح مستقل بالجزيرة



شارك الموضوع :

تعرضت عربة المرشح المستقل بالدائرة (16) القومية الشيخ إدريس لعملية حريق كامل من قبل مجهول صباح يوم أمس الثلاثاء، وذلك بحي البيان بمدني بولاية الجزيرة، وبعد إخماد النيران تقدم إدريس ببلاغ ضد مجهول لدى قسم شرطة الأوسط بمدينة ودمدني بالرقم 381/2015م.
وأدانت كتلة المرشحين المستقلين بولاية الجزيرة حادثة حريق العربة (الأمجاد) الخاصة بعضو الكتلة، ووصفتها بالمؤسفة، وأعربت الكتلة في اجتماعها الطارئ بمدني أمس عن بالغ حزنها تجاه الحادث.
وأبانت الكتلة فى بيانها أمس أن العربة تعرضت لحريق كامل من مجهول حوالي الساعة الرابعة والنصف من صباح أمس، وتعتبر العربة المحروقة هي وسيلة دخله ومعاشه الأساسي له ولأسرته، بالإضافة لاستخدامها في حملته الانتخابية.
ودفع المرشح ببلاغ ضد مجهول بقسم شرطة الأوسط بمدينة ود مدني، كما دفع بشكوى لرئيس اللجنة العليا للانتخابات بولاية الجزيرة دفع الله الياس الذي قام بدوره بالاتصال مباشرة بمدير شرطة ولاية الجزيرة لإطلاعه على الحادث خصوصاً وأن المرشح ليست له عداءات شخصية.
كما أبدت الكتلة أسفها الشديد بأن تحدث مثل تلك الجريمة التي وصفتها بالغريبة والشاذة، في حاضرة ولاية الجزيرة التي تعتبر من أكثر ولايات السودان أمناً واستقراراً، وطالبت الجهات المعنية بالأمن القومي على مستوى السودان عموماً وولاية الجزيرة خاصة، ممثلة في الأجهزة الشرطية بأقسامها المختلفة بالوقوف طويلاً وملياً لحسم تلك الحادثة المفجعة بقوة وعزيمة وحزم لتجنب تكرارها، وشددت على أهمية تسريع الإجراءات اللازمة لمعرفة الجناة والقبض عليهم وتسليمهم للعدالة بأسرع ما يمكن.
وأشارت الكتلة إلى أن تلك الظاهرة دخيلة على مجتمع الولاية وتستدعي الوقوف معها بحزم وقالت (إذا انتشرت مثل هذه الظواهر سينفلت الأمن وإذا انفلت الأمن سيتضرر كل المجتمع سواء في الحكومة أو عامة الناس).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عمدة

        بدون تعليق!no comment! Без комментариев!

        الرد
      2. 2
        النيل العوض الحليو

        قبل شهر تم حرق عدد ثلاثة سيارات بقرية السوريبة لثلاثة مواطنين لناقة لهم بالسياسة وعمرهم لم يتنسبوا لحزب سياسي ولم يشاركوا في اي ندوات سياسية وسياراتهم اثنين حافلات تعمل بخط السوريبة مدني لنقل الركاب والآخر بوكس لنقل الخضروات .. وحتى الآن لم يتم القبض على الفاعل الحقيقي وأصبحت الناس في دوامة هذه الأفعال القريبة على مجتمع ولاية الجزيرة المعروف بالتسامح والكرم لانها بوتقة لكل اطياف المجمع السياسي والقبلي والعشائري ولم تحدث في تاريخها القريب ولا البعيد مثل هذه الاشياء .. نسال الله أن تكون العواقب السليمة ويجبر كسر كل من فقد وسيلة أكل عيشه

        النيل العوض الحليو
        ولاية الجزيرة ـ قرية السوريبة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *