زواج سوداناس

إيهاب توفيق: ” نحن نقف خلف البشير ونقف خلف السيسي”


مصر والسودان

شارك الموضوع :

أكد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية دعمه اللامحدود لمبادرة الفنانين السودانيين والمصريين لتوثيق أواصر الترابط بين شعبي السودان ومصر، مشيرا الى أن البلدين يجمعهما الكثير من المشتركات داعيا كافة القطاعات المجتمعية والثقافية في البلدين الى العمل على تعزيز العلاقات الثنائية شتى المجالات .
وعبر البشير خلال لقائه مساء الأربعاء ببيت الضيافة بالوفد الفني المصري برئاسة الفنان إيهاب توفيق والفنان عمرو رمزي الذي يزور البلاد في إطار مبادرة وادي النيل لتعزيز العلاقات بين الشعبين ،عبر عن تطلع السودان لمزيد من التعاون مع الشقيقة مصر بما يصب في مصلحة البلدين.
وقال الفنان إيهاب توفيق في تصريحات صحفية عقب اللقاء ” نحن نقف خلف البشير ونقف خلف السيسي” مبينا أن الفنانين في البلدين بشتى ضروبهم يقفون خلف قيادتهم السياسية ويدعمون كل ما يتوصلون اليه من تفاهمات لصالح الشعبين معبرا تقديره للرئيس البشير .
وأضاف أن الرئيس البشير أكد دعمه للمبادرة ولكل ما من شأنه ربط الشعبين في المجالات الفنية والثقافية والاقتصادية وللإرتقاء بالعلاقات الشتركة الى أفضل مما كانت عليه في السابق .
وعبر إيهاب توفيق عن فخره بزيارة السودان قائلا ” هذه هي المرة الثامنة التي أزور فيها السودان وكل زيارة أجد فيها تغيرات وتطورات كبيرة في كافة المجالات” داعيا الى توحيد شعبي البلدين ليكونوا في اتحاد واحد.
وقال الفنان عمر رمزي إن الرئيس البشير شخصية إقليمية مؤثرة معددا مبادراته للمصالحة بين الشعوب وبين الدول، متطرقا لمبادرة البشير لإزالة نقاط الخلاف بين مصر وأثيوبيا ومبادرته لحل الأزمة الليبية .
وأضاف عمرو رمزي أنه ومن خلال زيارته لبورتسودان وبعض المناطق أعجب كثيرا بالسودان وقال انه بلد يسعى نحو التنمية المعاصرة مع إحتفاظه بهويته ومواريثه وقيمه مبينا أن السودان بلد واعد ويحافظ على مقدراته الثقافية والدينية.
وقال الأستاذ على مهدي الأمين العام للهيئة الدولية للمسرح إن زيارة الفنانين تأتي في إطار المبادرة الهادفة الى تعزيز العلاقات بين السودان ومصر عبر الشخصيات الفنية في كافة ضروب الفن مبينا أن الوفد المصري قام بجولة لبعض المدن السودانية من بينها مدينة بورتسودان معبرا عن دعم الفنانين في البلدين لكل ما يسهم زيادة التقارب بين الشعبين .

الخرطوم في 1-4-2015م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *