زواج سوداناس

محكمة ابوعيسى ومدنى تستمع الى استجواب شاهد الاتهام ربيع عبد العاطى



شارك الموضوع :

استمعت محكمة الارهاب الخاصة لمحاكمة فاروق ابوعيسى وامين مكى مدنى فى جلستها اليوم والمنظورة امام مولانا معتصم تاج السر قاضى محكمة الاتستئناف الى استجواب شهاد الاتهام السادس دكتور ربيع عبد العاطى عبيد الخبير الاعلامى من قبل هيئة الدفاع عن المتهمين حيث تولى الاستجواب الاستاذ نبيل اديب المحامى .
وقال الشاهد من خلال رده على اسئلة الدفاع ان الكلمات التى وردت فى وثيقة نداء السودان لا تؤخذ من صياغتها التى وردت بشأنها فى العبارة وان وثيقة نداء السودان فى عبارة شعبنا التى وردت من خلالها تعنى ان هناك مجموعة تتحدث عن شعب لم يفوضها مشيرا الى انه لا توجد تفسيرات اعلامية للكلمات ولكن يأتى التفسير اذا استخدمت الكلمات فى صياغات محددة قائلا” انا أعنى التفسير الذى ورد فى السياق الذى تضمنه نداء السودان”
وأكد عبد البعاطى ان وثيقة نداء السودان تعتبر ذرا للرماد فى العيون والقصد منها التعميه وعبارة ” شعبنا مغالطة منهم ويريدون الحديث عن شعبا ليس ملكا لهم ولاينوبون عنه ” مبينا ان المتهمين فاروق ومدنى وقعا اتفاقا مع الطرف الذى يحمل السلاح ويمارس القتل والنهب وكافة انواع العنف مشيرا الى انه لا يعلم ما اذا كان المتهمان يقتلان بانفسهما ام لا .
واضاف ان الالتزام بوقف اطلاق النار الذى ورد فى الوثيقة لم يطبق على ارض الواقع وان ما جاء بها يعد حبرا على ورق مشيرا الى ان الحكومة لاتشارك فى العمليات العسكرية وانما تدافع عن ارضها ومواطنيها وسيادتها .
وقال ربيع خلال رده على اسئلة الدفاع ان المتهمين بتوقيعهما على وثيقة نداء السودان اصبحا شركاء فى العمل على اسقاط النظام واحداث الفوضى والقضاء على الشرعية وقتل المواطنين ونهب ممتلكاتهم .
وأكد الشاهد ان وثيقة نداء السودان لا تعتبر اتفاقا سياسيا وانما تختلط بنود الوثيقة بجوانب عسكرية وسياسية مؤكدا انه اذا لم يوقع الطرف الذى يحمل السلاح على الوثيقة لاطلاقنا عليها نداءا سياسيا مشيرا الى انه لا يؤيد ما جاء فى الوثيقة عن وقف العمليات العسكرية بدلالة انها لم تتوقف حتى الآن .
وقال ان الحكومة قبلت بقرار مجلس السلم والامن والافريقي رقم 456 باعتباره قرار وساطة بين الطرفين وغير ملزم للحكومة ولكن الطرف الاخر يريده قرارا ملزما للتدخل فى شئون السودان بل والركوب على ظهر هذا القرار لتدويل القضية .
واضاف انه لايوافق على ان الجبهة الثورية من خلال اعلان باريس وافقت على وقف العدائيات لمدة شهرين مؤكدا انه لم يهتم بالاعلان باعتبار انه جاء فى اطار غير شرعي .
واكد ربيع من خلال الاستجواب انه عضو بحزب المؤتمر الوطنى رافضا الاجابة على انه قيادى الا انه ذكر انه يعتبر من القيادات الفكرية فى الحزب مؤكدا انه لا توجد خصومة سياسية بين المؤتمر الوطنى والاحزاب التى ينتمى اليها المتهمان بدليل ان المتهم الاول فاروق ابوعيسى كان يوما ما عضوا فى المجلس الوطنى مشيرا الى ان المجلس الوطنى يعتبر مؤسسة حكومية باعتباره يمثل احد الاضلاع الثلاثة التى تتكون منها الدولة .
وأضاف إن المتهم الاول سبق وان تقدم ضده بشكوى لنيابة الصحافة والمطبوعات بسبب انه علق على خبر أدلى به المتهم نافيا أن يكون قد اتهم فاروق ابوعيسى بالعمالة وقال ” انا قلت بالحرف الواحد إن صح الخبر ” مشيرا الى انه لايؤيد الحكومة فى كل قرارتها بل كثيرا ما يوجه اليها الانتقادات .
واشار شاهد الاتهام السادس انه لم يطلع على بيان آلية 7+7 ولا يعلم بمحتواه ولايستطيع التأكد من ان بنود خارطة الطريق التى وضعتها الآلية برئاسة رئيس الجمهورية قد تضمنت اطلاق سراح المعتقلين السياسيين وحرية التعبير والنشر وتشكيل حكومة انتقالية .
وستواصل المحكمة جلساتها يوم الاثنين القادم لمواصلة استجواب شاهد الاتهام السادس ربيع عبد العاطى من قبل هيئة الدفاع .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *