زواج سوداناس

أنصار السنة: “عاصفة الحزم” أعادت للأمة قوتها



شارك الموضوع :

قال الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان الشيخ د. إسماعيل عثمان محمد الماحي، إن عمليات عاصفة الحزم أعادت للأمة وحدتها وقوتها، وأشاد بمشاركة السودان في العمليات العسكرية والتحالف الإسلامي والعربي الداعم للشرعية باليمن.

ووصف الماحي في خطبة الجمعة بمسجد المركز العام للجماعة بالسجانة، قرار الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بالقوي والموفق لحماية المقدسات الإسلامية بالمملكة العربية السعودية.

وأشار لالتفاف وتأييد وتضامن ملوك ورؤساء الدول الإسلامية ضد الخطر الشيعي.

وأضاف “هذا التحالف سيوفر فرصاً للانفتاح وتحقيق التعاون الاقتصادي والتجاري والتنموي بين الدول الإسلامية”.

وامتدح جهود ملوك المملكة العربية السعودية لخدمة الكتاب والسنة والدعوة للتوحيد ووحدة الأمة.

وثمَّن د. إسماعيل قرار الرئيس عمر البشير بالمشاركة في عاصفة الحزم، واصفاً قراره بأنه صريح وشجاع وطبيعي، وذلك لسنيَّة المجتمع السوداني ودفاعه عن كتاب الله وسنة النبي (صلى الله عليه وسلم).

وأعرب عن شكره للحكومة السودانية على موقفها السابق بإغلاقها المراكز الثقافية الإيرانية وسائر مراكزها.

وقال الماحي إن جماعة أنصار السنة ظلت تحذر من خطورة المد الشيعي، داعياً لمواصلة (عاصفة الحزم) لتطهير البلاد الإسلامية من الشيعة والرافضة وتبصير المسلمين بأمور دينهم دفاعاً عن الدين.

شبكة الشروق + وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عمدة

        اطلعوا منها انتوا! بعدما انعتقت ارض الحرمين الشريفين من قيود الأفكار الظلامية التي فرقت الأمة الإسلامية وجعلت بعضهم يكفر بعض وإن كانوا داخل المساجد، وحملت الآن هم الإسلام بحرب من يسبون الصاحبة ويقدحون في بيت النبوة،وبعد أن نصروا إخوانهم وحموا جيرانهم وبدوا
        توحيد الأمة بعون الله، اطلعوا ،منها، والأمة بخير!.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *