زواج سوداناس

البشير: لا وصاية دولية على الحوار الوطني



شارك الموضوع :

قال الرئيس السوداني عمر البشير، مرشح المؤتمر الوطني لدورة رئاسية جديدة، إن الحوار الوطني ليس مفروضاً عليهم، مؤكداً أنه دعوة سودانية خالية من الوصاية الدولية، مجدداً الدعوة للمعارضين والمتمردين للانضمام إليه. واتهم جنوب السودان بالاعتداء على السودانيين هناك.

وخاطب البشير لقاءً جماهيرياً في عاصمة ولاية النيل الأبيض ربك، نظمته الهيئة الشعبية لترشيحه في إطار حملته الانتخابية، وتلقى خلال اللقاء تأكيدات بدعمه حتى يفوز بولاية رئاسية جديدة.

وتعهَّد المرشح الرئاسي بتلبية مطالب أهل الولاية التي طرحها رئيس المؤتمر الوطني بالنيل الأبيض يوسف الشنبلي والي الولاية، والمتمثلة في إكمال مشروعات الكهرباء ومياه الشرب والطرق الداخلية والاستراتيجية، وكرهبة المشروعات الزراعية.

ووجَّه بالاهتمام بالتعليم، مضيفاً “لا نريد إنساناً جاهلاً في الولاية التي علمت الناس وملتزمون بإكمال مشروعات التعليم الصحة والمياه النظيفة”.

وأشار إلى أن السودانيين في النيل الأبيض آووا لاجئي دولة جنوب السودان وأمنوهم وأطعموهم واحترموهم. وقال إن الجنوبيين بالرغم من أنهم اختاروا الانفصال، إلا أنهم عادوا إليكم في النيل الأبيض بعد أن ضاقت بيهم الوسيعة في بلدهم واحترمتوهم وأمنتوهم وأطعمتوهم”.

وقال البشير، إن الحكومة ستعمل على تحقيق السلام في النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور، وتجمع كل أهل السودان وتوحد كلمتهم، وجدد الدعوة للمتمردين والمعارضين بالداخل والخارج للانضمام للحوار الوطني، مهدداً الرافضين للحوار. وقال “الباب مفتوح لكل الناس ونقول للرافضين: البيابى الصلح ندمان”.

وأكد أن الحوار الوطني حوار سوداني ولن يتم بالخارج وإنما في الخرطوم، وأن الحوار المجتمعي سينطلق بكل الولايات. وقال “الحوار الوطني والمجتمعي حوار سوداني لا وصاية عليه، ولن يفرض علينا أي أمر من الخارج”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *