زواج سوداناس

أزمة سياسية بين الوطني والاتحادي (الأصل) في دائرة انتخابية بالخرطوم



شارك الموضوع :

تفجرت أزمة سياسية طاحنة بين حزبي المؤتمر الوطني والاتحادي (الأصل) بالدائرة (27) الخرطوم غرب، في خضم الدعاية الانتخابية للحزبين بالدائرة التي يتنافس عليها المرشح د. “الحاج آدم” من الوطني والمرشح “أسامة حسون” من الاتحادي (الأصل). وعلمت (المجهر) أن الأزمة تطورت إلى مرحلة الاتهامات المتبادلة والتشابك بالأيادي والتظاهرات المضادة بين الطرفين . وقال القيادي بالأصل “أسامة حسون” لـ(المجهر) بأن أنصار “الحاج آدم” قاموا مساء أمس الأول بتمزيق الملصقات الدعائية التي تخصه كمرشح بالدائرة، ووضعوا عليها صور الفنان “معاوية المقل” وإعلانات معاهد تعليم الكمبيوتر وإجراء بعض التشوهات عليها، فضلاً عن التهكم والسباب على الاتحادي (الأصل) وبرنامجه الانتخابي. وذكر “حسون” بأن المناوشات بين الطرفين شملت أحياء الشجرة ومنطقة حديقة القرشي والحماداب وشارع كاترينا وسوق نمرة (2)، مؤكداً أن هذا المنهج يسئ إلى علاقات التفاهمات بين حزبه والمؤتمر الوطني. وفي السياق احتجت قيادة الاتحادي الأصل على هذا السلوك الاستفزازي من المؤتمر الوطني، وحذرت من مغبة التمادي في سياسة إفراغ العملية الانتخابية من أهدافها القائمة على التنافس الشريف، سيما بعد ظهور المراكز الوهمية في بعض المناطق . وعلى صعيد المؤتمر الوطني نفى القيادي بالحزب “الفاضل حاج سليمان” علمه بالتفاصيل الدقيقة للحادثة، غير أنه أكد لـ(المجهر) بأن المؤتمر الوطني لن يتساهل مع أي عضو يقوم بخروقات في العملية الانتخابية، إذا تأكد ذلك بالدلائل، مبيناً أن حزبه سوف يتدارس الحادثة. وأوضح بأن المؤتمر الوطني يولي عناية كبيرة لتطور علاقته مع الاتحادي (الأصل)، ويحرص على مشاركته في الانتخابات والحكومة المقبلة .

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *