زواج سوداناس

بالفيديو.. ندي القلعة تحظي باهتمام غير مسبوق بسبب أغنية (حرام عليك يا القيادة)



شارك الموضوع :

حظيت المطربة السودانية المعروفة ندي القلعة باهتمام غير مسبوق داخل مواقع التواصل الاجتماعي تحديداً وذلك بسبب عنوان الأغنية والتي تقول فيها (حرام عليك يا القيادة).

وجاء اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي من اسم الأغنية وذلك لاعتقادهم أن المطربة المثيرة للجدل تهاجم من خلال هذه الأغنية القيادة العامة السودانية.

ولكن بعد التدقيق في كلمات الأغنية أتضح أن شاعر الأغنية هيثم عباس  كتب هذه الأغنية في فتاة يمدح ويتغزل في جمالها وأخلاقها.

وهذه الأغنية تحمل اسم السيادة وهي من كلمات والحان الشاعر الشاب هيثم عباس, وقد قدمتها ندي القلعة في إحدى سهراتها والتي بثت علي فضائية الشروق السودانية.

 

لمشاهدة الأغنية علي قناة فيديو النيلين أضغط هنا

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

النيلين

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        wadaljzeera

        أولاً : هل ندي تزوجت أم لا بعد وفاة زوجها؟ لو تزوجت مبروك وربنا يهنيها ولو ما متزوجة الحنة والكبرتة دي في شنو ولمنو ؟ نحن كسودانيين أصليين إذا كانت المرأة غير متزوجة وتتحنن بهذا الشكل فلنا فيها رأي وللمجتمع رأي وكلكم تعرفونه ؟ ثم ثانياً هيثم عباس ده معارضة وما بعيد يكون “شيوعي” وهو يقصد بكلمات الأغنية القيادة الرسمية للبلد وخاصة حزب المؤتمر الوطني ويجب أن يتأدب وهو يهاجم من خلال هذه الأغنية القيادة العامة السودانية “الحكومة”. والنوع ده نحن بنعرفه كويس وهو وندى يجب أن يتأدبوا وقد بلغت بهم الجرأة لهذه الدرجة.

        الرد
      2. 2
        wadaljazeer

        هل بلغت الجرأة بهؤلاء الصعاليك ” ندي وهيثم ” بالإستهزاء من الحكومة ورمز السيادة الوطنية لهذه الدرجة ؟ .. أرجو النشر

        الرد
        1. 2.1
          المك نمر

          انت ذاتكم منو وياريت تكون هذه الكلمات مقصود بها كما تزعمون انتوا غير تركبوا عربات و تاكلوا اموال الناس بالباطل ما عندكم شغله انشاء الله يكون عندنا واحد زي السيسي يحشركم في زجاجة

          الرد
      3. 3
        البنجوس

        مجرد سؤال :

        موضوع .. الزواج .. والحنة .. و الأغنية …….. علاقتهم شنو بالكفتة حقتها ؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *