زواج سوداناس

شركة هندسية تتغول على ضريح الشريف الهندي ووالي الخرطوم يتدخل



شارك الموضوع :

فوجئ آل الشريف الهندي بعدد من آليات الحفر داخل مزرعة الشريف زين العابدين الهندي في حلة كوكو بشرق النيل. وقال مندوب إحدى الشركات الهندسية إنهم في الشركة حصلوا على مساحة كبيرة من أرض المزرعة عن طريق شرائها من ولاية الخرطوم، وتبين من الخرط التي أبرزها المندوب أن الأرض التي حصلت عليها الشركة تشتمل على مساحة تضم قبر الشريف زين العابدين والضريح المجاور له، ويذكر أن قبر زين العابدين الهندي في داخل المزرعة بناء على وصية أوصى بها ذويه كما أوصى بمنح خمسة أفدنة من بينها الأرض التي تضم القبر لأهل منطقة حلة كوكو، لتصبح ملكا عاما. وقال الشريف حسين الهندي لــ(اليوم التالي): “الشركة طلبت منا نقل الضريح بحجة أنه في أرضها” وتابع حسين قائلاً: “المهندس الذي رافق الآليات قال إنهم لن يعملوا على تحويل القبر في الوقت الحالي ولكنهم في المستقبل سيكونون مضطرين لذلك”، وأشار حسين إلى أن مزرعة الشريف زين العابدين حولتها الولاية إلى مخطط سكني كما فعلت بالأراضي الزراعية المجاورة لها ووعدت بتمليك ورثته (28) قطعة سكنية في المخطط الجديد ولكنها لم تفعل، وكردة فعل تجمهر عدد من آل الشريف متوعدين باعتراض الآليات حال اقتربت من الضريح، وفي ذات الوقت اتصل عدد منهم بالمسؤولين، وقال حسن: السلطات استجابت على الفور وأدركت خطأ الخطوة، مشيراً إلى أن والي الولاية عبد الرحمن الخضر حضر إلى المزرعة فوراً يرافقه جلال الدقير مساعد رئيس الجمهورية والأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي ومساعدوه ومعتمد شرق النيل عمار باشري وعدد من المسؤولين، وأمر بتوقف الشركة عن العمل واعداً بمعالجة أضرارها في أرض أخرى بمحلية شرق النيل كما وعد بمنح ورثة الشريف حقوقهم في الأرض يوم (الثلاثاء) المقبل. وأكد الخضر أنه لا أحد يمكن أن يمس قبر الشريف زين العابدين، وكشف حسين عن أنهم أبلغوا كل مريدي الشريف وأتباعه في السودان بالحادثة وأنهم كانوا على أهبة الاستعداد للحضور إلى الخرطوم اليوم للدفاع عن ضريح الشريف. في السياق، حذَّر الحزب الاتحادي الديمقراطي، من المساس بضريح الراحل الشريف زين العابدين الهندي. وقال محمد يوسف الدقير في حفل تدشين حملة مرشحي الحزب بولاية الجزيرة أمس (السبت)، إن الحزب لن يسمح بأن تمر آلة بقبر الشريف إلا على أجسادهم

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *