زواج سوداناس

“كمال عمر”: الملتقى التحضيري في أديس نزهة سياسية وعلاقات عامة



شارك الموضوع :

وصف عضو آلية الحوار الوطني (7+7)، المتحدث باسم الأحزاب السياسية المعارضة المحاورة “كمال عمر”، وصف الملتقى التحضيري في أديس أبابا بأنه مجرد نزهة سياسية وعلاقات عامة لا قيمة له من دون وضع الإجراءات المنظمة لعملية الحوار في داخل السودان. وهاجم “كمال” في مؤتمر صحفي أمس (السبت) بدار المؤتمر الشعبي الآلية الأفريقية برئاسة “ثامبو أمبيكي” التي قدمت الدعوة للأحزاب والحركات المسلحة للمشاركة في الملتقى. وقال: (الاتحاد الأفريقي مارس نوعاً من الانتقائية وتجاهل آلية (7+7) وهذا خطأ كبير أن لا يدعو الناس المعنيين بالحوار والدعوة التي وجهت إلى الأمين العام للمؤتمر الشعبي “حسن الترابي” للمشاركة فيها أجندة جديدة وهذا يخالف اتفاقاتنا معه). وأشار “عمر” إلى أن الأحزاب السياسية المعارضة المشاركة في الحوار لا تمانع من قيام الاتحاد الأفريقي بدور الوسيط مع الجبهة الثورية والوصول إلى حوار شامل. ونبه إلى أن رؤيتهم في الملتقى التحضيري تتركز على أن يكون للإجراءات بوقف الحرب وإطلاق سراح المحكومين المعتقلين سياسياً وفتح الممرات الآمنة للمساعدات الإنسانية والاتفاق على الضمانات الممنوحة لقيادات الحركات المسلحة للمشاركة في الحوار بالداخل. وكشف “كمال” عن دعوة الآلية الأفريقية لأكثر من (35) شخصية تمثل الأحزاب السياسية داخل السودان، بالإضافة إلى حشد الجبهة الثورية لأكثر من (65) منظمة في “أديس أبابا”، لكن “كمال” نبه إلى أن آلية (7+7) مستعدة للمشاركة في الملتقى التحضيري القادم إذا رجعت الوساطة الأفريقية إلى الموضوعات الأساسية المتفق حولها.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *