زواج سوداناس

البشير يعد بطفرة استثمارية وتنموية في الشمالية



شارك الموضوع :

وعد الرئيس عمر البشير مرشح حزب المؤتمر الوطني الحاكم للانتخابات الرئاسية المقررة في السودان في الثالث عشر من شهر أبريل الجاري، بطفرة استثمارية وسياحية وتنموية في الولاية الشمالية التي أكد أنها قدمت للسودان الكثير طوال تاريخه.

واحتشدت جموع غفيرة من السكان يوم الإثنين في ميدان المدرسة النموذجية في مدينة دنقلا حاضرة الولاية، وسط هتافات مؤيدة للبشير وتقديمه لدورة رئاسية جديدة.

وقال البشير، مخاطباً الحشد، إن الشمالية هي مهد الحضارات الإنسانية وأول حضارة عرفتها البشرية هي حضارة كرمة والدفوفة بالولاية، منوهاً إلى أن الإسلام دخل للسودان من الولاية سلماً لا حرباً.

وتعهد البشير باستكمال النهضة في الشمالية عبر إكمال طريق “ناوا- السليم”، وكهربة كل المشاريع الزراعية لتقليل تكلفة الإنتاج، وإنشاء كبري على النيل قبالة منطقة عكاشة.

الأمن الغذائي
[البشير: السيسي حريص على تقوية العلاقات مع السودان]
البشير: السيسي حريص على تقوية العلاقات مع السودان
وأضاف البشير قائلاً “إن الشمالية موعودة بخير كثير والمستثمرون قادمون لأن الدراسات أثبتت أن الأمن الغذائي العربي لن يتحقق إلا بالسودان”، وتابع “السودان سيؤمن حاجة الدول العربية من القمح من التروس العليا للنيل في الشمالية”.

وقال إن البنيات الأساسية كادت أن تكتمل بالولاية التي أصبحت جاذبة، داعياً كل أبنائها الموجودين خارج البلاد للعودة لولايتهم للمساهمة في الطفرة التنموية المنتظرة.

وحيا البشير نظيره المصري عبدالفتاح السيسي على حرصه لتقوية العلاقات مع السودان، وقال إن العلاقات بين البلدين الجارين موعودة برؤية جديدة في الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الطرق البرية أصبحت سالكة مع مصر وبدل طريق واحد يوجد طريقان حالياً.

وقال البشير “لن نكذب على الناس ولن نخدعهم ونقول لهم سوف نعمل وبعد أن نأخذ أصواتهم نديهم ظهرنا ونضربهم بالصوت فوق ظهورهم”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ابو خالد الدمام

        وقال البشير “لن نكذب على الناس ولن نخدعهم ونقول لهم سوف نعمل وبعد أن نأخذ أصواتهم نديهم ظهرنا ونضربهم بالصوت فوق ظهورهم”.

        ستة وعشرون عاما ونحن نسمع مثل هذا الكلام المعسول … يا البشير كل السودان كرهك لله … بلاش كذب ونفاق

        الرد
      2. 2
        عمدة

        كان احد الأعراب يرعى الماشية، وكان يعزل السمينة ويسوقها للمرعى الجيد، ويسوق الهزيلة للمرعى الجدب! ولما سئل عن فعله هذا
        أجاب بما معناه ان الهزيلة اهزلها الله! ولذلك لن يسمنها هو!!!.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *