زواج سوداناس

البشير : لابديل للسكة الحديد إلا السكة الحديد



شارك الموضوع :

تعهد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير بإعادة الحياة للسكة الحديد في البلاد، بعد عقود من الإهمال وسوء الإدارة، ووعد بموجة كبيرة في الاستثمارات قال إنها في طريقها للسودان، في وقت أكد فيه أن مشاركة السودان في عاصفة الحزم باليمن لقتال القوى الباغية.
وقال البشير أمام حشد بمدينة عطبرة أمس الأحد، في تدشين حملته الانتخابية إنه “لا بديل للسكة الحديد إلا السكة الحديد”.
واعتبر الرئيس إحياء السكة الحديد وتطويرها مشروعاً قومياً تعهد بإنفاذه عبر مد خطوط واسعة تسير عليها قطارات سريعة.
ووعد البشير ببناء خط رديف لطريق”التحدي” الذي يربط الخرطوم بمدينة عطبرة، وذلك بعد تزايد حوادث السير بفعل كثافة الحركة على الطريق.
كما قطع البشير بتشييد طريق على البر الغربي لولاية نهر النيل، وإدخال خدمات الكهرباء والطرق لمتأثري سد مروي في الخيار المحلي جوار بحيرة السد.
وقال الرئيس إن سدي أعالي نهري عطبرة وستيت، سيعود بالنفع لمواطني نهر عطبرة، على عكس خزان “خشم القربة” الذي أضر بالمنطقة، ووعد بتشييد جسر على نهر عطبرة.
وفي سياق آخر قال البشير إن مشاركة السودان في عاصفة الحزم تأتي بأمر الله سبحانه وتعالى الذي أمر بأن نقاتل الفئة الباغية حتى تفيء إلى أمر الله.
وقال البشير إن المتمردين الحوثيين رفضوا الصلح والمثل السوداني الشعبي يقول “من يأبى الصلح ندمان”.
وتابع “هؤلاء استغلوا الواقع في اليمن ويريدون أن يفرضوا أنفسهم على أهلنا هناك وبالتالي كانت “عاصفة الحزم” ونحن مشاركون وأولادكم موجودون الآن هناك”.
وحيا البشير الطيارين الذين يقودون الطائرات السودانية ضمن التحالف، قائلاً “نسور الجو السودانيون الآن يحلقون بطائراتهم فوق اليمن”.

السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *