زواج سوداناس

المهدي: شعبيتي أكبر من حزب الأمة



شارك الموضوع :

دافع رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي بشدة عن رئاسته لحزب الأمة منذ عام 1968، وعزا ذلك لأن حزبه كثيراً ما يتعرض للحل في الأنظمة الدكتاتورية التي قال إنها حكمت حوالي (85%) من عمْر السودان منذ الاستقلال، مشيراً إلى أنه منتخب ولا يستمتع بالمنصب وإنما يواجه مسؤوليات خطيرة، لافتاً إلى أنه يتمتع بشعبية أكثر من حزب الأمة لأنه مفكر ومناضل، ولكنه يعمل في مؤسسات الحزب، وقال في حوار مع قناة اسكاي نيوز عربية مساء أمس الأحد، إن حزبه لا يعاني من أزمة قيادات بديلة لوجود 16 قيادياً مُنتخباً يسيّرون الحزب، ونفى بشدة وجود خلاف بينه وبين الأمين العام الذي أعفته الهيئة المركزية للحزب د.إبراهيم الأمين ونائبه السابق آدم موسى مادبو، مشيراً إلى أن مشكلة الرجلين مع مؤسسات الحزب، وأنه يتمتع بعلاقات طيبة معهما.
ورهن المهدي عودته إلى السودان بإكمال برنامجه لتوثيق العلاقة بين القوى المعارضة.

السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ماهر

        يا رجل شوف ليك مصحف و زاويه و ابريق و اجلس في الواطه دي ..انت الان رجل في القبر و الاخر هلى حافته …اتقي ربك …

        الرد
      2. 2
        شافوه وعرفوه وهابوه

        بخ بخ بخ لك اى شعبية لك ايها الزنديق بل الافضل ان تقول ان ازيالك اكبر ولماذا ?طبعا لحشو بطونهم و جيوبهم من فتات اثمان
        ضمائرهم وعزة انفسهم التى باعوها لك رخيصة بثمن بخس لاتسمن ولا تغنى من جوع بس فقط عش يا حمار لما تلقى العلوق حتى ياتيك الموت.
        مش لخاطر عينيك ولا لغرورك . يا مسيلمة زمانك.
        فلا تصدق نفسك فانت احقر واحط وارذل فى عيون السودانيين من العاهرة الدنيئة .
        لا بركة فيك . بل البركة لك فى شواربك ذى الوقاية اللونية يا بختك حتظل بفضلها طول عمرك شاب حتى وان شاء الله ان يحملوك ليحركوك و ليقعدوك على القصرية لتعمل عملتك الوسخة زى وجهك.
        حنى حنى على انا يا تتى

        الرد
      3. 3
        أبو محمد

        صاح يا صلاح

        الرد
      4. 4
        أمير الظلام

        اللهم رب الناس أذهب البأس أشفه
        يا شافي لا شفاء إلا شفائك شفاء لا يغادر بعده سقما

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *