زواج سوداناس

قدر الكبار


شارك الموضوع :

* تباينت ردود أفعال المريخاب حول الخبر المهم الذي أبرزته (الصدى) في صدر صفحتها الأولى ليوم أمس بخصوص إقدام إدارة نادي الترجي التونسي على حجز فندق السلام روتانا لبعثة فريقها قبل يوم من موعد مباراة الإياب بين المريخ وكابوسكورب الأنغولي.
* الخبر يعني ببساطة أن إدارة الترجي كانت تعلم يقيناً أن فريقها سيجتاز كوزموس دي بافيا الكاميروني، ولم يكن لديها شك في قدرة الزعيم على تخطي كابوسكورب الأنغولي.
* اعتبر بعض المريخاب الخبر بمثابة إشارة تحذير مبكر للأحمر، وتعاملوا معه على أنه يمثل دليلاً على احترام الترجي للمريخ، ومؤشر جدية في التعامل مع المواجهة المرتقبة بين الناديين.
* في المقابل انتقد بعض أنصار المريخ الخبر (ومنهم صديقي وزميلي الأستاذ رافع العبيد من الإذاعة السودانية)، الذي تحدث عن مضار التركيز على أخبار الترجي، ومثالب الاهتمام الزائد به، محذراً من تداعيات تضخيم الفريق التونسي، التي قد تنعكس سلباً على أداء لاعبي المريخ.
* أقول للأخ رافع إن الترجي التونسي لا يحتاج إلى تضخيم لأنه ضخم أصلاً.
* قدراته وإمكاناته وبطولاته الكبيرة معلومة للكافة.
* لا يوجد سوداني يهتم بمتابعة أخبار كرة القدم لا يعرف الترجي، الذي تفرد بكونه أول ناد في إفريقيا يحقق كل بطولات الكاف.
* حصد عملاق باب سويقة لقب دوري أبطال إفريقيا مرتين، ونال كأس الكؤوس الإفريقية مرة، وكأس الاتحاد الإفريقي مرة، وكأس السوبر الإفريقي مرة، وكأس البطولة الآفروآسيوية مرة.
* هذا بخلاف هيمنته المطلقة على البطولات المحلية في تونس، بفوزه بلقب الدوري26 مرة، ولقب الكأس 14 مرة.
* خمسات الترجي وستاته معلومة للهلالاب قبل المريخاب!
* بسببها حورنا أسماء بعض الزملاء الأهلة من باب المناكفة، فأطلقنا على الحبيب ياسر عائس لقب (ياسر سادس)، وحرفنا اسم الحبيب قسم خالد إلى (قسم خامس)!
* هذا بخلاف حكايات الترجي الشهيرة (مثل موية ترباس)!
* حتى في المرحلة الحالية للبطولة، تميز الترجي بفوزه على خصمه الكاميروني رايح جاي.
* باختصار.. المعروف لا يُعّرف.
* والكبير كبير مهما يصير.
* المريخاب يدركون أن مهمة فريقهم أمام عملاق باب سويقة ستكون بالغة الصعوبة، لأنهم سيواجهون أحد أقوى وأشهر فرق إفريقيا.
* الترجي التونسي.. وليس أم كيكي الزنزباري ولا الفشنكات الملاوية ولا بني شنغول الكنغولي!
* قدر الكبار أن ينازلوا الكبار.
* هناك مثل شعبي شهير يقول (الباياكلو الأسد أخير من البتاكلو الضبعة)!
* نورده من باب معرفتنا بقدرات خصمنا، وليس خوفاً منه ولا استسلاماً له.
* نقول لمن يحاولون تخويفنا من الترجي (الحوت ما بخوفوهو بالغرق)!
* الفيك بدربو!
* نحن نقدر خوف هؤلاء الإخوان من الترجي، لسابق تجاربهم الموجعة معه!
* طبيعي أن يخشوا علاق باب سويقة، لأنهم هزمهم بطريقة (خمسة ستة خمسة)!
* نحن سنلعب مع الترجي بعنفوان المريخ.
* سنوجهه بطموح من تذوقوا شهد البطولات القارية، وعرفوا قدر ألقاب الكاف.
* سنصارعه برغبة قوية في استعادة أمجادنا الخارجية، وسعياً لاجترار سيرة بطولاتنا الجوية، واجتهاداً للحصول على الكأس القارية، وليس لمجرد الفشخرة ببلوغ دور المجموعات، مثلما يفعل من لا رصيد لهم من البطولات الكبيرة!
* نحن الواحد الصحيح الذي يرغب في إضافة الرصيد ولا علاقة لنا بالصفر العنيد!
* نحن الساس والراس في عالم الكرة السودانية.
* الأرقام والحقائق الثابتة تؤكد أن طموحات السودان في البطولات الخارجية مرتبطة بطموحات الزعيم.
* وأن حظوظ السودان في الظفر بأحد ألقاب الكاف لا تنفصل عن حظوظ المريخ!
* خروج المريخ يعني وداع حلم الأندية السودانية في الظفر بأي لقب قاري.
* تلك حقيقة ثابتة لا تقبل النفي، ولا تحتمل المكابرة.
* هل هناك أي نادٍ سوداني تمكن من الحصول على لقب قاري بخلاف المريخ؟
* بل هل يوجد أي ناد سوداني نجح في إحضار أي كأس من الخارج عبر المطار بخلاف الزعيم؟
* الأصل سينازل الأصل، الكبير سينافح الكبير.
* ساعدونا بالسكات.. واجترار ذكريات الخمسات والستات!
* انتهى البيان. آخر الحقائق
* نسعى للفوز بلقب الأبطال ولا نستهدف الكونفدرالية.. ليس تعالياً عليها، بل لأننا حظينا بلقبها قبلاً.
* بطولة الكؤوس والكونفدرالية سيان.
* تجاربنا مع الأندية التونسية تمنحنا ألف سبب للتفاؤل، لأننا نجحنا من قبل في إقصاء البنزرت التونسي في طريق الفوز بلقب بطولة الكؤوس، وتفوقنا على النجم الساحلي في كونفدرالية 2008 بالمواجهات المباشرة.
* بكل طموح الزعماء نقول للترجي الكبير أن مهمتك أمام زعيم الكرة السودانية ستكون عسيرة.. وأن المريخ سيبذل كل طاقته لإذلالك سعياً لتكرار سيناريو الفوز بإحدى بطولات الكاف.
* سنهتم بالترجي، وسنتابع أخباره من باب (أعرف خصمك)!
* لكننا مطالبون بأن نعرف فريقنا أكثر.
* ومطالبون بأن نعده للمطب الصعب بما يعينه على إنجاز المهمة العسيرة.
* أوردنا الخبر وأبرزناه لنقول لمجلس المريخ إن خصم الزعيم يدير أموره ويجهز فريقه للقاء البقعة بأعلى درجات الاحترافية.
* إذا أفلحنا في تخطي الترجي التونسي سنعيد كتابة التاريخ.. المرتبط بالمريخ دون سواه.
* وإذا أخفقنا فلن يعيبنا أن نخرج أمام أحد أقوى الأندية الإفريقية، وسنعاود الكرّة في الكونفدرالية.
* علماً أن الكونفدرالية نفسه تضم عدداً من أقوى وأشهر أندية إفريقيا في الموسم الحالي.
* الزمالك وبتروجيت وفيتا والنجم الساحلي والإفريقي والشلف والاتحاد الليبي ودجوليبا المالي وأسيك الإيفواري وهارتس الغاني ودولفين النيجيري والفتح الرباطي المغربي وبتروأتلتيكو الأنغولي وإيتانشيتي الكنغولي كلهم يشاركون في البطولة الثانية. خاص قروب شفووت وعشاق المريخ الغالي
* أما دور الستة عشر لدوري الأبطال فيبدو شبيهاً بالبطولة العربية، لأنه يضم أحد عشر فريقاً عربياً.
* تضحكني المقارنة غير المنصفة (ولن نقول الظالمة) بين مشوار الزعيم ومشوار الوصيف في بطولة الكاف. * أيش جاب عزام الغني الطموح، وكابوسكورب القوي صاحب الإمكانات الضخمة لأم كيكي والفشنكات؟
* مستوى أم كيكي الزنزباري لا يتفوق على مستوى فرق القاع في الدوري الممتاز.
* ومستوى الفشنكات لا يقارن حتى بمستوى فرق الدوري التأهيلي في السودان.
* لو لعب الفريقان أمام أم بدة أو مريخ نيالا أو العرب حلفا أو أي ناد ينافس في مسابقة الدوري التأهيلي لخسرا بكل سهولة.
* ولو لعبا في دوري الأولى بالخرطوم لتهددهما الهبوط إلى الثانية!
* يمتلك عزام عدداً مقدراً من أساسيي المنتخب التنزاني الأول، بخلاف محترفيه الأجانب المميزين، مثل الإيفواريين سيرجي واوا باسكال، وتشي تشي الخطير. * أما كابوسكورب فيكفي أنه يضم في صفوفه الكنغولي الشهير مابي مبوتو، الهداف التاريخي لبطولات الكاف.
* ثمن مبوتو وحده يساوي أكثر من أسعار كل لاعبي أم كيكي والفنشكات الملاوية.
* لو قابل الزعيم الفريقين المغمورين لفاز عليهما بكمية تجارية من الأهداف.. رايح جاي.
* ولما شغل المريخاب أنفسهم بمتابعة النزلات الأربع لفريقهم مع الخصمين المتواضعين.
* ولما كتب إعلام المريخ عن انتصارات الزعيم بالكثافة التي تلت تفوقنا على عزام وكابوسكورب.
* ولما هللت الصفوة لتخطي فريقين لم نسمع بهما إلا عندما رمتهما القرعة في طريق الوصيف المحظوظ.
* الخسارة أمام أم كيكي والتعادل مع الفشنكات إياباً دليل ضعف، ومؤشر تواضع.
* آخر خبر: أيش جاب لجاب يا هلالاب؟

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        أبو محمد

        الجقلبة والهطرقه شنو يا أبو القنابل ، قالوا أمس طالع سايق عربيتك ماشي الجريده رجعوك من الدخينات. ما قلتوا ((شلك))حالتك تحنن الكافر. بعدين يا مزمز الهلال أخد خمسة من الترجي لكن إنت مضروب سبعة من فريق لو لعب مع أم بده بترصعه بالسبعة. وبالنسبة للضباع يا مشبعت منكم في التمهيدي. أنتظر الراجيك وبلاش هضربه.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *