زواج سوداناس

المؤتمر الشعبي: التنافس في الانتخابات لحصان واحد ولن نشارك في عملية محسومة


حسن الترابي

شارك الموضوع :

أكد المؤتمر الشعبي مواصلة طواف قيادات الحزب على الولايات لتوضيح رؤية الحزب في القضايا السياسية الراهنة وفي مقدمتها الحوار والانتخابات، ووصف التنافس في الانتخابات بأنه لحصان واحد.
وقال القيادى بالمؤتمر الشعبى د. بشير آدم رحمة لـ(الجريدة) أمس إنهم يقودون حملة ستغطي كل ولايات السودان بهدف التواصل مع الشعب السوداني والقيادات السياسية في الحزب، إضافة إلى زيارة القيادات التنفيذية ممثلة في ولاة الولايات ومعتمدي المحليات.
وأضاف أن طرحهم في الزيارات يتمثل في توضيح رؤية المؤتمر الشعبي حول ما يدور في الساحة السياسية في الوقت الراهن وبالتفصيل في مسائل الحوار والانتخابات، وكيفية التصدي لإيقاف الحرب، ودخول السودان في المنظومة الإقليمية العربية وفوائدها ومخاطرها، بالإضافة إلى التطرق لمستقبل السودان.
واعتبر رحمة أن التشرذم والتفكك والخلافات والإخفاقات أدت لإضعاف، وأشار إلى أنهم يهدفون إلى منظومة تخلف الانقسامات الموجودة وتوحدها في إطار كبير يجمع أهل السودان، وذلك عبر توحيد الأحزاب الكبيرة مثل الأمة والاتحادي، وأن يتوحد أصحاب القبلة الواحدة، سواء كانوا في المؤتمر الشعبي أو الصوفية أو مؤتمر وطني أو قيادات مستقلة، وذكر (ليتوحد أهل اليسار إن أرادوا)، وبرر ذلك التوجه للتمكن من تكوين كيانات كبيرة تقوم على أسس حزبية صحيحة تتوفر فيها الحريات والديمقراطية حتى ينعم السودان بالاستقرار والأمن.
ولفت رحمة إلى أنهم التقوا بوالي الجزيرة د. محمد يوسف، وقال: (أوضحنا الهدف من الزيارة)، وتابع إنهم عقدوا ندوة في المدينة عرب محلية المناقل، وجدت تجاوباً وصفه بالكبير من المواطنين، ونبه الى أن الجولة شملت (9) ولايات وزاد: (لولا الصمت الانتخابي المقرر له يوم الجمعة القادمة لاستمررنا فيها)، وذكر أنهم سيواصلون الجولة بعد الانتخابات.
واعتبر رحمة أن الانتخابات فيها حصان واحد يمثله المؤتمر الوطني بنسبة (90%)، وشدد على أن النتيجة محسومة، وردد: (لذا لم ندخل الانتخابات لا ترشيحاً ولا تصويتاً).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        أبو محمد

        إترشح وفوز وبعدها إستقيل عشان تقنعنا إنو عندك شعبيه.على الطلاق لو إترشحت غير كمال عمر زول يديك صوت مافي.

        الرد
      2. 2
        شافوه وعرفوه وهابوه

        ضيعت عمرك كله فى الخبث, والنهب,والثرثرة, وفى خيانة الوطن والمواطنين, وفى التامر عليهما .
        متى تفيق من غفلتك ? ومن نزواتك الشيطانية? وتتوجه الى الله عسى ان يهديك صراطا مستقيما ,خاليا من الرياء التى انت تعيشها ? مرة سياسيا وتارة مفتيا فى الدين, وتارة اخرى عميلا وكذلك مشعوذا?الشعب السودانى مل وضاق ذرعا, منك ومن امثالك , اسباب كل الكوارث والويلات للوطن والشعب .
        اصبحتم كالجرب والمرض العضال على الوطن انت ونسيبك ابو النصرانية من عشيقته فى بريطانيا , وهذا خبر مكشوف للعالم ولا يستطيع ان ينكره , اما فى السودان فعامل اماما على اهل الجهالة, وذوى الايدى القابضة , والقلوب المغشوشة .مدد يا ال الببيت طبعا مش قاصدين ال بيت الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام .
        عارف انك ولا حزبك , سينجح فى الانتخابات , لانك انت وحزبك ليس لكم مثقال ذرة من ثقة شعبنا العظيم , والذى قد فاق من جهله وتعلم , وعرف الصح من الغلط, والخداع من الصدق , والصالح من الطالح . لا انت ولا غيرك لن تضحكوا عليه .
        فلا تعلل عدم مشاركتكم فى الانتخابات بما هو ليس صحيحا . ومن الافضل ان تعلن عدم مشاركتكم لانكم فقدتم ثقة الشعب, ولن تنالوا نسبة تؤهلكم للفوز فيها.
        تعرف ياتربى والله يصفصفك التراب ان ااشاء الله . لما كنا اطفال عند النوم كانت امهاتنا تداعبنا بالقصص الوهمية لكى ننام . من هذه القصص .ان قطة حاولت ان تنال من اللببن المر الى فى القرع المعلق على شباك متدل من السقف, حاولت , ثم حاولت , فلما عجزت وعرفت انها لن تنال منه شيئا , قالت خرة عليه ايه يعننى ما لبن مر مرارة وجهه .وانت كذلك لانك لن تنال من الاصوات شيئا , تقول لن نشارك لان النتيجة محسومة. يعنى لصالح الوطنى .طز فيك يا ارعن, والف طز فى نسيبك , ومائة الف طو فى انصاركما.

        كفاكم , افسحوا المجال للشباب , ليتولى زمام الحكم والامور فى السودان, و يلحقوا به ركب الدول الحديثة , المتنعمة بالتقدم والرقى والتحضر. ولعلهم يغسلوا الوطن من مخلفانك النتنة .
        لعنة الله وسخطه عليكم وعلى مسانديكم وانصاركم واتباعكم وعلى من لم يقل امين

        الرد
      3. 3
        محمد مصطفي

        هذه الانتخابات ظاهرها وباطنها حرام فلا يعقل ان تكون مصادر تمويلها واعلامها والسلطة المنظمه لها في يد جهة تريد ان ياتي غيرها ليحكم كان من الافضل ان تبسط المفاهيم هذه قبل ممارستها من قبل جهة تؤوتعمل علي تاصيلها بين المواطنينمن بهذه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *