زواج سوداناس

نائب والى الخرطوم يمتدح تميز العلاقات بين الولاية وسفارة دولة الامارات العربية



شارك الموضوع :

امتدح نائب والى الخرطوم المهندس صديق محمد على الشيخ تميز ومتانة العلاقات السودانية الاماراتية واكد نائب الوالى لدى لقائه يوم الأربعاء بالسيد حسن الشحى سفير دولة الامارات العربية المتحدة بالسودان والذى انتهت فترة عملة بالخرطوم بحضور الامين العام لحكومة الولاية محمد المصطفى اكد على اهمية التواصل بين الشعوب ونقل التجارب والخبرات فى مجالات الزراعة والتدريب المهني والصناعات والاعمال الصغيرة والسياحة خاصة وأن الامارات تعتبر من البلدان العربية الرائدة فى المجالات الاقتصادية مشيداً بجهود سفير الامارات وتواصله مع مواطنى الولاية ومشاركتة فى كثير من الانشطة الاجتماعية والثقافية ومنظمات المجتمع المدنى وامتدح تميز العلاقات بين الولاية والسفارة التى حققت كثير من النجاحات من خلال التواصل الدبلوماسى والشعبى وجدد نائب الوالى دعوة الولاية للشركات ورجال المال والاعمال من دولة الامارات الدخول فى مشاريع ذات العايد الاقتصادى ومشاريع الامن الغذائى وخاصتاً ان الولاية تتوفر بها كثير من المميزات التى تمضن نجاح المشاريع وذلك بتوفر الاراضى الزراعية الشاسعة والمياة بالاضافة لشبكة الطرق والمطارات والميناء البحرى وقال ان الولاية تسعى لتزليل كافة المعوقات التى تحول دون قيام المشاريع انفاذاً لموجهات رئيس الجمهورية لفتح الباب امام المستثمر العربى لتحقيق الامن الغذائى العربى .

من جانبة اكد السيد حسن الشحى السفير الامارات العربية المتحدة بالخرطوم ان العلاقات السودانية الاماراتية لرجعة لوضعها الطبيعى وذلك بفضل جهود الدبلوماسية الرسمية والشعبية واوضح ان الميزان التجارى ارتفع بين الدولتين من 600 مليون دولار الى اكثر من اثنين مليار ونصف دولار خلال الفترة السابقة وقال ان عدد من الشركات الاماراتية لها مشاريع ناجة فى السودان تعمل فى مجالات الاعلاف وتربية الماشية مجدد رغبة بلاده فى التواصل مع شعب الولاية فى المجالات الثقافية وتبادل الخبرات وعبر السفير عن امتنانه وشكره للتعاون الذى وجده من حكومة الولاية ومواطنيها وامتدح السفير فترة عملة فى السودان معبر عن شكره لما وجده من طيب معشر وحسن تعاون من الشعب السودانى واضاف ان سفارتة كونت لجنة لمتابعة انفاذ وعدها بالمساهمة مع الاسر المتضررة من جراء السيول والامطار لاعادة اعمارة منزالهم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *