زواج سوداناس

القمة في مهمة متجددة وصعبة: غارزيتو يعد الأحمر للترجي.. والكوكي في أول اختبار جدي أمام الكنغولي



شارك الموضوع :

أنجز المريخ مهمته على الوجه الأكمل وظفر ببطاقة الترشح لدور الستة عشر من البطولة الأفريقية بعد أن أزاح منافسه كابو سكورب الأنغولي ورغم الخسارة إلا أن النتيجة كانت كافية ليعبر بأمان للمرحلة المقبلة، وتحدى الأحمر الصعب وتمكن من الإجهاز على منافسه الشرس متخطيا مرحلة مثلت له معضلة كبيرة طوال المواسم الماضية، إذ لم يتمكن من تخطي عقبة التمهيدي ليكون وصوله للمرحلة التالية ودور الستة عشر مستحيلا تماما.

وتمكن بكري المدينة من إحراز هدف غال كان له تأثيره الإيجابي على الفريق واللاعب نفسه، الفوز الذي حققه الأحمر يمثل جسرا للتقدم أكثر في البطولة عطفا على الشكل الذي سيكون عليه الفريق قبل مواجهة منافسه في الدور المقبل الترجي التونسي وهو منافس شرس يملك من الخبرة الكثير، وسيكون الأحمر على جهوزية مناسبة بعد أن استعاد جهود عناصره المؤثرة ويتعين على الفرقة الحمراء مواصلة الإعداد الجيد قبل أن يواجه عملاق باب سويقه على ملعبه الصعب.

المريخ سيعود للدوري المحلي وسيتنقل إلى الأبيض ليواجه ممثلها الهلال لحساب الجولة الحادية عشرة من مسابقة الدوري الممتاز الأحد المقبل وهي مباراة ستساهم في تجهيز الفريق أكثر لكون أبناء كردفان يعتبرون أحد أفضل أندية الدوري الممتاز هذا الموسم وستكون المباراة بروفة حقيقية قبل مواجهة التونسي منتصف الشهر الجاري وسيؤدي المريخ مباراة ثانية قبل أن يدخل أجواء التنافس الأفريقي مجددا .

فرصة المريخ ستكون كبيرة للتقدم في البطولة الأفريقية هذا الموسم بعد أن اكتملت كافة حلقات النجاح وعزز اللاعبين ثقتهم في أنفسهم، ويسعي المريخ لإعداد جيد حتى يتمكن من الوصول لدور الثمانية.

والهلال كذلك

وكانت أفراح الوسط الرياضي قد تواصلت بعد أن تأهل الهلال للدور الثاني على حساب الرصاصات الكبيرة الملاوي رغم تعادله بهدف لكل واستفاد ممثل السودان من فوزه بأربعة أهداف نظيفة في جولة الذهاب على ملعبه بأمدرمان، وعلى الرغم من التأهل غير أن الأزرق لم يقدم المستوى الجيد وكان قريبا من الوداع غير أن المنافس لم يكن قويا كفاية ويتعين على بطل الدوري السوداني مزيدا من الإعداد في الفترة المقبلة سيما وأن المنافس سيكون أصعب من سابقيه ويحتاج الهلال لمزيد من التجهيز في الفترة الصعبة القادمة وسيلعب الأزرق في ملعب الموت.

الهلال سيواجه مريخ كوستي في اختبار جدي وستكون المباراة في قمة الشراسة، بينما ستكون مباراة سانقا أول اختبار جدي للتونسي نبيل الكوكي الذي وجد الأزرق على أعتاب دور الستة عشر واكتفى بوضع بعض اللمسات وإن كان قد استأثر بالزخم بعد المباراة على حساب المدرب الفاتح النقر.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *