زواج سوداناس

بالفيديو.. شيخ الأمين يوزع الأموال علي الفقراء والمساكين ويجد تعاطف الكثيرين



شارك الموضوع :

علي الرغم من الانتقادات الحادة التي توجه له إلا أن شيخ الأمين وجد تعاطفاً منقطع النظير من قبل رواد مواقع التواصل والذين عادوا لمدحه علي الرغم من سهام النقد التي وجهت له.

وذلك من خلال مقطع الفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل بالذات, حيث يوضح الفيديو شيخ الأمين والذي وصف من قبل بالمثير للجدل وهو يوزع الأموال علي الفقراء والمساكين.

وقد علق عدد من النشطاء علي هذا الفيديو موضحين رائهم في هذا الشيخ حيث أكد الكثير منهم أنهم ظلموا الرجل والذي وضح من خلال الفيديو أنه رجل بر وإحسان.

 

لمشاهدة الفيديو علي قناة فيديو النيلين أضغط هنا

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مصطفى

        يا هؤلاء ، البر والإحسان لايحتاج لفيديو ليراه الناس إنما البر والإحسان والصدقات حسب قاعدة الرسول صلى الله عليه وسلم (( لاتعلم شماله ما انفقت يمينه )) ، دعونا من أحسان وصدقات يراها الجميع بل ومن خلال الفيديوهات ليراها حتى من لم يكونوا حاضرين ، أين نحن ممن كانوا يتصدقون وهم متخفين ليلاً من الصحابة والسلف الصالح .

        الرد
      2. 2
        المثنى احمد

        (( وقدمنا الى ما عملوا فجعلناه عباءً منثورا ))
        هكذا حبطت اعمالهم ,, وهكذا بايديهم مسحوا ما اكتسبوا من حسنات ..
        في الحديث الشريف الصدقة الحقة هي تلك التي تكون في الخفاء .. وفي القرآن الانفاق باليمن دون ان يعلم الشمال .. فماذا يفعل هذا الرجل .. ولم يفعل او يود اكتساب رضوان الله ؟؟ انه باطل اريد به حق .. اولا خلط النساء بالرجال والله يامر ان نخاطبهن خلف جدار .. ثانية اساء للمتلقين للعطاء بتصويرهم ونشر صورهم وهم يتلقون منه العطاء والا لكان منع التصوير من اصله ..
        والشيء المهم هناك انا س خيرون كثيرون لا يكشفون عن اعمالهم ولا يشيعون ما يشيعه هذا الرجل ,, فلم الاهتمام به لهذه الدرجة من قبل الاعلام وملاحقته بهذه الصورة

        الرد
      3. 3
        فيصل

        ليس البر ان توزع الاموال وتنشر الفقراء وتصورهم بالكمرات هذا يريد ان يزيل الصورة التى لحقت به وستظل تلاحقه لان من ليس لله فهو لن يتعدى ان يكون لاغراض دنيويه وسوف لن يجد الدنيا مالم يطلب الاخرة وهذا الرجل يجب مراقبته جيدا لانه يفعل ماكان يفعله الحوثى فى اليمن

        الرد
      4. 4
        مخ مافي

        المساكين والمحتاجين بدوهم بالخفاء بدون ماتفضحم.

        الرد
      5. 5
        متغربة 2

        معقوووووووووووووولة دي ….. ده بر و صدقات بعرف طريقتها الشييييييييييييييييييييييييييخ ده براه و اللهم اجعلنا منها براء .

        الرد
      6. 6
        عمدة

        ماتتسرعوا وتظلموه، هل تعلمون كم اسلم على يده في امريكا؟ وكم ببريطانيا؟ وهل تعلمون ان الصدقة العلنية مطلوبة بنص القرآن والسنة؟ إذا كان الحكمة منها الإقتداء تكون الأفضلية لإعلانها شرعا! ولكن خبروني كم من الناس هديتم للإسلام؟ وكم انفقتم لله؟ فالمسكين يحتاج المال ولو بالفيديو غإنه ينفعه! ﻻتبخسوا الناس اشياءهم من غير ان تعلموا، انا ايضا ظلمته سابقا ولكن علمت انه ينشر الإسلام خارج حدود العالم العربي.تحروا عنه اوﻻ.

        الرد
        1. 6.1
          محمد الحسن

          فاقد الشئ لا يعطيه , ما مقدار علم شيخ الأمين و حفظه للقران الكريم يا عمدة ؟؟ اسأله انت ليجيبك !

          الرجل لم يتلقى من العلم الشرعي الا اقله و لا يصح بأي حال وصفه بالشيخ الا اذا كانت الطريقة في وجة نظرك هي مقياس للعلم الشرعي و هي ليست كذلك باعتراف الصوفية .
          بأسه على من خالفه من اتباع طريقته و اتهامهم في اعراضهم و تسفيهم اكبر دليل على دواخله , انجو سعد فقد هلك سعيد !!.

          الرد
      7. 7
        وطنى

        بسم الله الرحمن الرحيم

        والله انتم فظيعين

        جزاءه الله الف خير اولا هو لم يدعوا احد ليصوره

        ثانيا فى المدينة التى اسكن فيها رجل البر العطير يوزع كل يوم اثنين

        وتجد النسوان من الساعة السابعة قدام المبنى

        هل ياتى هولاء عشان برضو شوفونى

        ان لا صوفى ولا انصار ولا اتبع غير الى الله والرسول صلى الله عليه وسلم

        بس ياخوان لازم نشجع العمل الطيب ونقف عند السئ

        ثالثا مش احسن من مايتبرع بها للكرة ؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      8. 8
        atbarawi

        هذا عمل المنافقين والدجالين – تتبعك الكامرات لتصوير رياؤك ونفاقك وخبثك – مع ان وجهك والله العظيم لا نرى فيه الا الخبث والظلام – قال تعالى ( قل هل ننبئكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا)
        صدق الله العظيم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *