زواج سوداناس

حامد ممتاز: الاتحاد الأوروبي يريد التشويش على الانتخابات



شارك الموضوع :

توقع حامد ممتاز، الأمين السياسي للمؤتمر الوطني إقبالا كبيراً من المواطنين (الاثنين) المقبل على صناديق الاقتراع. وقال ممتاز في حوار خاص مع (اليوم التالي) ينشر بالداخل إن الذين استقبلوا الرئيس في حملته تجاوز عددهم (20) مليوناً، وهم من كافة الشعب السوداني وليسوا من (الوطني) وحده، وهذا يشير إلى أن الإقبال الجماهيري على الانتخابات سيكون كبيراً، معتبراً رفض الاتحاد الأوروبي رقابة الانتخابات موقفاً سالباً وأنه يكيل بمكيالين، مضيفا: “الأوروبي يريد التشويش على الانتخابات، ويقف مع الحركات المسلحة لزعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد”، مرحباً بإطلاق سراح أبوعيسى ومدني، مؤكدا أنه خطوة على الطريق الصحيح، وموضحاً أن هناك (200) عضو خرجوا عن الحزب وترشحوا مستقلين وطبقت فيهم اللوائح، كما اعتبر محاولات قطاع الشمال في جنوب كردفان بائسة، مؤكداً أن هذه المحاولات لن توقف الانتخابات حتى في الولاية نفسها، ووصف قرار مجلس الأحزاب بعدم تجميد حزب الأمة بالخطوة الإيجابية، متعجباً من تلويح الأمة بتجميد نشاطه، واتهم الصادق المهدي بأنه يريد تشويه علاقات السودان بالعالم العربي، مؤكداً أن (الوطني) ليست له أي علاقة بالمشاكل الداخلية للأحزاب، لافتاً إلى أن أي حزب يفشل في تحقيق أهدافه السياسية يرمي بذلك على الوطني، كما أكد أن حزبه ليست لديه أي شراكات خفية مع أي جهة سياسية، وقال: “لدينا مسافة واحدة مع كل الأحزاب دون استثناء”، مضيفاً أن المؤتمر الشعبي بدأ يدرس الواقع السياسي الذي يعلي فيه من شأن الوطنية، منتقداً سياسة أمريكا في جنوب السودان وواصفا إياها بـ(الرعناء)، ودعا مصر إلى عدم إيواء معارضين سودانيين على أراضيها للوصول بالعلاقة بين البلدين إلى شكلها الكلي

 

اليوم التالي

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *