زواج سوداناس

اللياقة يا غارزيتو.. والمعسكر يا مجلس!


شارك الموضوع :

* حقق المريخ المطلوب في مباراة هلال الفاشر وواصل نتائجه الإيجابية في الولايات التي خاض فيها أربعة لقاءات ففاز في ثلاثة بالتفوق على مريخ كوستي وهلال الفاشر وهلال الأبيض والتعثر أمام أهلي شندي.

* مكاسب الزعيم من لقاء هلال التبلدي كثيرة، أولها استعادة الأحمر لصدارة المسابقة مستفيداً من تعثر نده الديكوري – أقصد التقليدي- بالتعادل أمام مريخ كوستي.

* ثانيها خوض مباراة تحضيرية قوية استعداداً لمواجهة الترجي التونسي.

* ثالثها: ابتعاد غارزيتو عن إعمال مبدأ المداورة في المشاركة وتركيزه على توليفة أساسية واحدة في أربعة لقاءات متتالية (مباراتا كابوسكورب وهلال كادوقلي وهلال الأبيض).

* رابعها: محافظة الفريق على نظافة شباكه في آخر مباراتين دوريتين (أمام هلالي كادوقلي والأبيض)، بعد أن اهتدى غارزيتو لتوليفة مناسبة لخط المؤخرة، قضى بها على ظاهرة الاهتزاز التي جعلت الفريق يقبل ستة أهداف في ثماني مباريات دورية، بمعدل مزعج لكل المريخاب.

* في ما سبق كان الفريق الأحمر يقبل مثل هذا العدد في الدوري كله، مع ملاحظة أن الهلال (المنافس الأوحد للمريخ في الدوري الحالي لم يقبل سوى هدفين فقط في مرماه حتى اللحظة).

* خامسها: الحصول على لقب أكثر فرق الممتاز تحقيقاً للفوز حتى اللحظة.

* سادسها: المحافظة على لقب أقوى خط للهجوم في الدوري الحالي، برصيد ستة عشر هدفاً.

* مع ذلك كله نقول إن مباراة المريخ مع هلال الأبيض لم تخل من السلبيات، ومن أبرزها تراجع المردود اللياقي لبعض لاعبي المريخ في الجزء الأخير من اللقاء.

* الظاهرة المذكورة حدثت في مباراة المريخ مع هلال كادوقلي، وتكررت في مباراتي كابوسكورب، وأدت إلى اهتزاز شباك جمال سالم بهدف أفقد المريخ تعادله في لواندا، وإن لم يفقده ورقة الترقي لدور الستة عشر.

* في المباراة الأولى للمريخ مع خصمه الأنغولي رفع الأحمر محصلته من الأهداف إلى الرقم 2 بعد مرور أربع دقائق فقط من بداية الحصة الثانية، ثم عجز عن إضافة أي هدف آخر لأكثر من أربعين دقيقة لأن المردود اللياقي للاعبيه انخفض مع مرور الزمن.

* كان غارزيتو على علم بأن مستوى لياقة لاعبي المريخ ليس على ما يرام، لذلك اجتهد لتكثيف الجرعات اللياقية بتدريبات صباحية أجراها على رمال جزيرة توتي قبل السفر إلى أنغولا، ومع ذلك لم يؤد لاعبو المريخ المباراة الثانية بنفسٍ واحد.

* انخفاض المردود البدني كاد أن يفقد المريخ تقدمه على هلال الأبيض، لولا استبسال جمال سالم الذي عزز مكانته كحارس متميز، يستطيع أن (يشيل) الفريق في لحظات تراجع المستوى، مثلما فعل بإنقاذه لكرتين خطيرتين في أواخر الحصة الثانية.

* فضل غارزيتو خوض مباراة تنافسية وحيدة قبل مباراة الترجي، لأنه يعلم بأن فريقه بحاجة إلى المزيد من العمل لرفع معدل اللياقة قبل مواجهتين مصيريتين قاريتين، سيلعب فيهما الجانب البدني دوراً حاسماً في تحديد هوية المتأهل إلى دور المجموعات.

* نتوقع من المجلس إعانة المدرب بمعسكر منضبط (نكرر منضبط) قبل مباراتي الحسم والتحدث مع عملاق باب سويقة.

* يمتلك المريخ لاعبين مهاريين من الطراز الأول، لكن بعضهم يعاني من تراجع مقلق في معدل اللياقة البدنية، مثل راجي وأيمن سعيد وأوكراه الذي نتمنى أن يواصل غارزيتو الاعتماد عليه في مباراتي الترجي، ليلعب بجوار بكري في خط المقدمة، للاستفادة من سرعة انطلاقاته، وقوة تسديداته، وحلوله الفردية.

* مواجهة المريخ للترجي تفرض على المجلس أن يتعامل مع إعداد الفريق بأعلى درجات الاحترافية.

* فرصة المريخ في التفوق على الترجي مرتبطة بالنهج الذي سيتبع في تجهيز الفريق لأخطر مباراتين.

* سلم المريخ من التأثر بتراجع اللياقة أمام كابوسكورب وهلال التبلدي.

* لكنه لن يسلم من ذلك إذا تكررت تلك الظاهرة المخيفة أمام خصم بقيمة الترجي التونسي.

* نعلم أن غارزيتو سيوالي عنايته بالملف البدني.

* الدور والباقي على مجلس المريخ وقطاعه الرياضي كي يقدم لفريقه معسكراً مثالياً، تتوافر فيه ميزات الراحة التامة، والتغذية الجيدة، والانضباط التام.

* المعسكر المذكور ينبغي أن يستمر بعد المباراة الأولى، ويتواصل حتى موعد مباراة الإياب، بغض النظر عن نتيجة اللقاء الأول.

* إذا واجه المريخ الترجي بمعدل اللياقة الذي لعب به الأحمر أمام كابوسكورب وهلال الأبيض فستنعدم فرصته في التأهل إلى دور المجموعات.

آخر الحقائق

* تبقت خمسة أيام فقط للقاء الحاسم، وفريق المريخ بلا معسكر حتى اللحظة.

* مطلوب إدخال اللاعبين للمعسكر اليوم قبل الغد، مع وضع ضوابط صارمة تحكم الدخول والخروج.

* يجب منع الزيارات، وإخطار اللاعبين بأنهم لن يخرجوا من الفندق إلا للتدريبات.

* المقلق في الأمر أننا لم نرصد أي استنفار للمشجعين حتى اللحظة.

* نريد مشاهدة خمسين ألف مارد أحمر في مدرجات الرد كاسل.

* الحاضر يكلم الغايب.. ديكور يشنكل كبسور!

* يوم السبت الجايي عندنا (ضجة إزعاج)!

* توحيد اللون مهم، وارتداء الأحمر والأصفر فرض عين على زلزال الملاعب في لقاء رج الترجي.

* لو أفلح محبو الأحمر في تزيين مدرجات الأحمر بديكور (تيفو مبتكر) يكونوا ا قصروا.

* حصد شباب المنتخب الأولمبي الإعجاب بالأطنان، بعد أن رفعوا رأس السودان.

* أعادونا إلى نهائيات كل الألعاب بعد طول غياب.

* التحية للديبة ومحسن وقبلهم لحمدان حمد الذي أدى دور المستشار بكل اقتدار.

* نجوم المنتخب الأولمبي وجهازهم الفني والإداري يستحقون التكريم من الدولة.

* نتوقع من مولانا أحمد هارون، الوالي المحب للرياضة أن يأمر بفتح تحقيق لما حدث للمريخ في الأبيض.

* أثناء المباراة اندفع أحد المنفلتين من المدرجات، وركض بطول الملعب، وقطع أكثر من سبعين ياردة ليعتدي على الحكم بالصفع مرتين، ويشتبك معه وينهال عليه ضرباً ولم تتدخل قوات الأمن لإيقافه إلا بعد فوات الأوان.

* وقفوا يتفرجون عليه حتى ارتكب فعلته المنكرة على مرأى من الملايين.

* نقلت قناة النيلين الحدث المؤسف على الهواء مباشرة.

* أمس كتبت الزميلة (الزعيم) عن تهجم أحد المنفلتين على بعثة المريخ (بسوط عنج) بعد نهاية المباراة.

* عندما هم بص المريخ بالتحرك من أمام إستاد الأبيض لاحقته الحجارة وهشمت زجاجه، وهددت سلامة اللاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري.

* لم نتوقع أن يقابل المريخ بمثل هذه العدوانية في أول زيارة له للأبيض بعد طول غياب.

* ما حدث للزعيم في حاضرة ولاية شمال كردفان أمر مؤسف ومستهجن بشدة.

* كتبنا عن تحضر جمهور الأبيض وروعة مساندته للمنتخب الأولمبي في مباريات التصفيات، ولم نتوقع أن يتم تشويه الصورة البديعة بالاعتداء على حكم المباراة وبعثة المريخ.

* تقصير مريع، وتقاعس قبيح، يستوجب مساءلة المسئولين عن حفظ الأمن داخل الإستاد وخارجه.

* التحية لمنتجع ليالي كردفان الذي أكرم وفادة بعثة الزعيم، ومسح عن صدور أعضائها ما لحق بهم أثناء المباراة وبعد نهايتها.

* نالت مبادرة جهاز الأمن والمخابرات الوطني بدعم مشوار الزعيم الإفريقي استحسان كل الصفوة.

* تردد أن الحبيب محمد عبد الماجد بصدد تغيير اسم مقاله من (القراية أم دق) إلى (القراية أم ديكور)!

* كذلك نتوقع تعديل مسمى عمود الرشيد إلى (ديكور رياضي)!

* وعمود فطومة من (خط التماس) إلى (خط الديكور)!

* وعمود رمضان إلى (ديكور كل يوم)!

* أمس كتبت فطومة مقالاً بعنوان (أين الهلال)!

* أبحثوا مع فطومة عن الهلال يا أولاد الحلال!

* يكونشي سافر كوستي؟

* ديكورك رهيب وعجيب.. يا عزيزي يوسف أبو حميد!

* ألحق يا كابو.. الكوكي قال كنبة الوصيف قاعدة ديكور ساي!!

* من الألقاب الشائعة في السودان: (علي قش)، (ميرغني سكر)، (حسن بسبوسة)، (مهدي ضغوط)، (عمر تلفزيون)، (خالد صارقيل)، (الحاج نظرية)، (عبده رِقّة)، (الفاتح نقة)، (علي مايك)، و(موسى ديكور)!

* آخر خبر: آعجب عجائب الوصيف.. عمل (ديكور) للمقبرة!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        أبو مروان

        يا مزمز بتستحي وعينك مكسورة من (شلبـــــايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة) دا ما زعيم الألقاب الشائعة في السودان وبطل الفضيحة محمولة جواً

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *