زواج سوداناس

حزب الأمة يطالب بإسقاط التهم في مواجهة الصادق المهدي أسوة بـ”أبو عيسى”



شارك الموضوع :

احتج حزب الأمة القومي على استثناء رئيسه الصادق المهدي من قرار العفو الذي شمل رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني فاروق أبو عيسى والقانوني د. أمين مكي مدني والقيادي السابق بحزب المؤتمر الوطني فرح عقار، والذي قضى بإطلاق سراحهم وحفظ البلاغات في مواجهتهم.

وأشار نائب رئيس الحزب فضل الله برمة ناصر في حديث لـ(الصيحة) إلى أن المهدي مواجه بذات القضايا التي تم تحريكها ضد القيادات السياشسية التي صدر العفو لها، ورهن عودة المهدي بانتفاء أسباب خروجه ووقف الحرب الدائرة بالبلاد، وقال “لن يعود المهدي ما لم تنتف الأسباب التي دعته للخروج ومنها الحرب” ونفى برمة الأحاديث الدائرة حول وجود اتفاق سري بين حزبه والمؤتمر الوطني متعلق ببقاء المهدي خارج البلاد وممارسة الحزب نشاطه بالداخل بغرض إضعاف صفوف المعارضة، ودعا برمة حزب المؤتمر الوطني لمراجعة مواقفه في اتفاق إعلان برلين والحضور للمؤتمر التحضيري بالعاصمة الأثيوبية والذي وصفه بـ”بصيص أمل” لحل أزمات البلاد.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شافوه وعرفوه وهابوه

        حتى ولو رفعت عنه التهم المنسوبة اليه فيجب ان يعدم فورا لماضيه وحاله وان تصادر منه كل ممتلكات الشعب والتى سبق ان صادرتها حكومة ابوعاج
        وطز فيها وفى اسرتها ومن معهم

        الرد
      2. 2
        محمد شداد

        ما علاقة ما يسعى اليه الصادق المهدي سياسيا” و اكاذيب بلة الغائب فيما قاله عن ماّلات الحكم بعد الحكم الجمهوري للبلاد …..الى حكم ملكي ؟؟؟؟؟ من الذي يحرك الاخر نحو مسارات الدجل و الخديعة ؟؟؟؟؟؟ و هل سيأتي يوما” نرى فيه بلة الغائب وزيرا” لاعلام الحكم الملكي المزعوم ؟؟؟؟؟

        الرد
      3. 3
        كرار

        علي الطلاق يا ريس يا ود البشير غير طيبتك دي شيئ جايب لينا الكفوة مافي. أقطع العرق وسيح دمه وفكنا من جماعة العهد البائد والرجعية.

        الرد
      4. 4
        منتصر حلفا

        ماذا تفيد عودتة

        الرد
      5. 5
        ابو عبدالله

        ابو عيسي ومكي وعفار شجعان وقعوا ورجعوا السودان واعتقلوا وواجهوا القضاء السوداني ومحاكمتهم ما زالت جاريه الي ان تم الافراج عنهم 4 شهور في الاعتقال والامام عارف نفسه اجرم ولا نقول جبان ولكن علم بفعلته وقع وجري لافي بالفنادق ويحرض الاجانب والمتمردين وينتقد الاحزاب المعارضه قبل الحاكمه وتطالبوا بالعفو عنه قبل ما يعود طيب خليه يجي راجع ويمسكوه ناس الامن زي بنته المسكينه المحرومه من ابو وليداتها بفعل السياسه ومتابعة والدها في فنادق باريس واديس والله مريومه ده احسن كمان تطيع ابو وليداتها وتقول يا بابا لكن كمان فعادت مريم واعتقلت قبل ابو عيسي ومكي وفرح العقار وسيادتو داير يعفوه وهو قاعد في فندقه وبعد العفو يقول ليكم انا ذاتي ما راجع ومن حقي اوقع لي اتفاق اتفاقين بعدين ارجع ويخلي اهلي الانصار المساكين في جامع العقبه قاعدين قالو السيد جاي لا هو قال ما جاي والله صرح امس سوف نعودون المهم داير عفو يجي في الداخل زي الحوار جوه ما في حاجه اسمها بره وياكل ناره في المطار لو ناس الامن خلوه خير وبركه ولو اعتقلوه كمان برضو خير وبركه هو مالو خواف كده في السودان ده سمعت قطعو راس زول عشان سياسه ما كلها سجن كم يوم او شهر وبراءه في السودان لو سمعت كتلو سياسي الا كان ليلة الانقلاب بالصدفه ودا ذاتو ما حصل او زي عمنا محمود محمد طه دا كمان موضوعه غير اما من مات بسبب سياسه الا زي انقلاب الشوعيين الدموي او بفعل عمل السياسيين انفسهم من الخارج كما فعل السيد الصادق نفسه في موضوع المرتزقه وناس الكرمك وتفجير الحافله في كسلا وانابيب البترول فبالله قولو ليه يرجع ساي مافي عفو تاني انت بره وياكل ناره في المطار مع ناس بشره ولده والله حكايتك حكايه يا السيد.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *