زواج سوداناس

العدل: المحاكم لم تسجل أي قضايا خاصة بالانتخابات



شارك الموضوع :

قال وزير الدولة بوزارة العدل السودانية أحمد  أبوزيد يوم الخميس، إن سجلات الشرطة والنيابات والمحاكم لم تسجل أي بلاغات أو قضايا خاصة بخروقات بشأن العملية الانتخابية. وسجل الوزير زيارة لعدد من مراكز الاقتراع بمدينة كادقلي بجنوب كردفان.
والتقى الوزير خلال الجولة رؤساء مراكز الاقتراع والمراقبين ووكلاء الأحزاب.
وقال في تصريحات صحفية عقب نهاية الجولة إنه لم يتلق أي شكاوى مباشرة أو غير مباشرة بشأن نزاهة العملية الانتخابية إلا من بعض المشكلات التي لا تؤثر في سير الانتخابات أو نزاهتها.
وأشاد الوزير بالوجود الأمني المكثف لقوات الشرطة تأميناً للانتخابات في يومها الرابع والأخير.
ومن جانبها، أدانت القوى السياسية بجنوب كودفان سلوك متمردي الجيش الشعبي بقصف المدنيين والأحياء السكنية بمدينتي الدلنج وكادقلي بالولاية.
القصف العشوائي


وأكد ممثلون لهذه القوى في اجتماع لهم الخميس بكادقلي، أن الجيش الشعبي قتل المواطنين الأبرياء بالقصف العشوائي على منازلهم.
وقال رئيس الحزب القومي السوداني صالح عيسى في تصريح له عقب الاجتماع، إن سلوك المتمردين ليس له علاقة بعرقلة الانتخابات بل هو سلوك الهدف منه زعزعة أمن السكان.
وأضاف “الجيش الشعبي يعلم تماماً أماكن تواجد الجيش الحكومي”، وقال نحن ندين هذا السلوك لأثره السالب على حياة المواطنين الأبرياء الذين لا علاقة لهم بمسار الانتخابات.
من جهة ثانية، قالت الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية تيار السلام بجنوب كردفان النسيم عيسى، إن القوى السياسية بالولاية متواثقة على إجراء الانتخابات بصورة نزيهة.
وأكدت أن حزبها يدين السلوك الذي وصفته بالبربري وتسبب في قتل النساء والأطفال.
وطالبت الأحزاب والمجتمع الدولي للضغط على المتمردين وقياداتهم لوقف استهداف المدنيين.
وقالت إن مواطني الولاية ماضون في الاقتراع وأخذ حقوقهم عبر الانتخابات رغم اعتداءات المتمردين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *