زواج سوداناس

علي ذمة الصحفي صلاح الدين عووضة..جهة تضع موظفيها بين خيارين إما التوجه للتصويت او الحرمان من صرف المرتبات



شارك الموضوع :

آثار الصحفي بصحيفتي السياسي والصيحة صلاح الدين ضجة واسعة داخل أروقة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك, حيث كتب عووضة عبر إحدى الصفحات التي يديرها خبراً هاماً يتعلق بما يحدث في الساحة الانتخابية هذه الأيام, ويفيد الخبر الذي نشر عبر صفحة الأستاذ: صلاح الدين عووضة أن هناك جهة أجبرت موظفيها علي التصويت ووضعتهم بين خيارين إما التوجه للتصويت أو الحرمان من صرف رواتبهم.

وكتب الأستاذ صلاح ما يلي:

 

أفادني شخص يتبع لجهة (ذات خصوصية)- قبل قليل- أن أوامر مشددة صدرت لهم بالمشاركة في التصويت اليوم..
وقال إنه قد تم ربط التصويت بصرف الأجور وفقاً لاستمارة مخصصة لذلك..
وللأمانة أقول أن الأوامر – حسبما أفادني الشخص المذكور – لم تفرض عليهم التصويت لصالح مرشح بعينه..
فالمهم فقط هو إنجاح العملية الانتخابية تداركاً لفضيحة الأيام السابقة..
ولكن محدثي يبدي اندهاشه من بدعة (التصويت بالقوة)..
أو إن شئت قل التصويت تحت التهديد..
التهديد بالحرمان من المرتبات !!!!

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوبكر

        كيف نغالط كل المراغبين الاشادو بالعملية الانتخابية في السودان ونصدق كلامك وللاسف الاقلام الماجوره كتيرة ومن يهدمون اكثر من من يعمرون وهذه سزاجة زائده عن الحد لو سلمنا بذلك بمشي اصوت لغير المرشح المطلوب واي فضيحة في الايام السابقة التي تتحدث عنها وكل القنوات التلفزيونية ناقلة من المراكز مباشرة انت مغمض عيونك ولا اعمي استحي ياراجل وقبل ماتكتب شيء تحري عنه

        الرد
        1. 1.1
          ايكوسان

          سذاجة

          الرد
      2. 2
        abo mohamed

        المراقبين

        الرد
      3. 3
        كاكزم

        بل استحي انت يا ابوبكر اي مراكز انتخاب التي صورت مليئة بالناخبين …لقد تم مخاطبة العاملين في الحكومة عبر الرسايل والاتصالات والحو عليهم للذهاب هم والقوات النظامية ومادرت الحكومة ان الذين يعملون في الدولة لا يتجاوزون خمسة في المية لقد قاطع السودانيون الانتخابات ليس بسبب حملة ارحل ولكن لعلمهم بنتيجتها مسبقا ففقدت المنافسة فما بالك بتفضية 30 المية من الدواير للاحزاب الاخري اين حدث هذا في الغالم ززززلقد اضاعوا اموالنا في الفاضي والمهزلة في النتائج من الان المؤتمر الوطني 70 المية والبشير رئيس حتي 2020

        الرد
      4. 4
        عبدالعال شا ع الدين خلف الله

        وصمة عار لانتخابات باهتة

        الرد
      5. 5
        عبدالعال شا ع الدين خلف الله

        التضارب في الاقوال اصبح سمة ثابتة للمسئولين … لقد سئم الشعب وكل انتخابات الديكتاتورية التي لا تفيد في شيء ولا تغير في الأشخاص .. بل سنجد مصطفي عثمان وزيرا منذ بداية الإنقاذ وقد فشل في كل ما أوكل اليه .. صار وزيرا للاستثمار فهرب المستثمرون من بلادنا قبل ان يخسروا كل اموالهم ..
        انتخابات فاشلة بكل المقاييس بالرغم من سعي مصطفي عثمان لتجميلها بقوله لقد صوت خمسة وسبعين في المية من عضوية حزبه .. معظم المراكز فارغة والشباب قاطعها ..

        الرد
      6. 6
        اللهم انتقم منهم

        تعليقك غريب يا ابوبكر وموقفك الباهت زي واحد تاني اسمه مخ مافي
        هل يا ترى نظرية المؤامرة والجداد الالكتروني صحيحة وفعلا يوجد جهاد الكتروني وفساق يسعون بالأنباء الكاذبة مقابل المال والرواتب لتزييف الحقائق وتلميع الوشوش القبيحة في الانترنت ام هم اشخاص عاديون مشاغبون يعلقون بدافع خالف تعرف زي واحد زمان اسمه الحلو

        الرد
      7. 7
        سوداني امريكي

        طيب والمشكله شنو ؟؟؟
        التصويت الإجباري هو نظام يتم فيه إلزام الناخبين بالتصويت في الانتخابات أو الحضور لمكان الاقتراع في يوم التصويت. إذا لم يحضر الناخب المؤهل لمكان الاقتراع، فربما يتعرض لعقوبات تأديبية مثل الغرامات أو خدمة المجتمع أو ربما الحبس في حال عدم دفع الغرامات أو عدم القيام بتنفيذ خدمة المجتمع.
        ده قانون الولايات المتحده الامريكيه يا متعلمين يا بتوع المدارس
        طبعاً اكيد ما حيكون عندكم كلام لانو امريكا في نظركم أم الديمقراطيه وقدوتكم الاعلى
        ربنا يشفيكم

        الرد
      8. 8
        كرار

        هسع لو ناس الآمن مسكوك وعصروك بتغير كلامك دا. يا حليلك يا نميري يا مظبط الكل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *