زواج سوداناس

مراقبون: السودان يتسم بالامن والامان والسلام والتنمبة وانه بلد متقدم يسير في طريق التطور والازدهار



شارك الموضوع :

شهدت مراكز الاقتراع بولاية الخرطوم في اليوم الاخير اقبالاً كبيراً من المواطنين وارتفعت نسبة التصويت في كافة المراكز حيث زار والي الخرطوم د. عبدالرحمن الخضر كرئيس للجنة امن الولاية عدداً من المراكز في محليات الخرطوم وام درمان وامبدة حيث التقي الوالي في مركز سان فرانسيس بعدد من المراقبين الاجانب الذين اكدوا للوالي ان الانتخابات جرت في حياد تام ولم يسجلوا اي تجاوزات مشيرين ان السلطات الولائية قامت بدورها في تامين المراكز وان اي ناخب لم تواجهه اي صعوبات في الادلاء بصوته مشيرين الى ان ما شهدوا عليه سيقومون بنقله للراي العام العالمي للتاكيد على نزاهة مناخ الانتخابات في السودان واشار الكثير من المراقبين الي انهم اول مرة يزوروا فيها السودان وان الصورة التي وجدوها في السودان تختلف كثيرا عما رسمه الاعلام الدولي المفرض وان السودان دولة تتسم بالامن والامان والسلام والتنمبة وانه بلد متقدم يسير في طريق التطور والازدهار كما اشادوا بالشعب السودني الذي احسن استقبالهم واكرمهم مما يدل علي خلق ونبل الشعب السودانيواكد الوالي ان السودان بلد مفتوح وان اوضاعه طبيعية وليس لديه مايخفيه وان وجود المراقبين من عدة دول ومن مختلف المنظمات والهيئات فرصة للاطلاع الحقيقي علي اوضاع البلاد التي يسودها الاستقرار والامن والتنمية .

فيما إطمان الوالي على سير العملية الانتخابية والتقي بعدد من رؤساء المراكز في الخرطوم وبحري وأم درمان وامبدة الذين اكدوا هدوء الاحوال في كل المراكز وان كل مراحل الاقتراع تتم حسب لوائح ونظم مفوضية الانتخابات فيما اكد وكلاء المرشحين انه لم تسجل اي مخالفات ولم تقع اي خلافات بين كافة الاحزاب المشاركة في الانتخابات كما اجرى الوالي حوارات مع افراد شرطة ولاية الخرطوم الذين تقع عليهم مسئولية حماية المراكز وقاموا برفع التمام للوالي مؤكدين ان الشرطة لم تسجل اي مخالفات وان العملية تجري بكل سلاسة .


شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        خالد

        الاشراف الامني على الانتخابات مطلوب ولكن
        لا يكون هذا الاشراف الميداني المباشر من سياسي قيادي في حزب منافس في العملية الانتخابية
        هذه الزياراة والاشراف المباشر مفروض يقوم به مدير عام الشرطة او من ينوب عنه
        وممكن يرفع تقرير لوالي الولاية عن الحالة الامنية المصاحبة لعملية الاقتراع
        وكما يقولون في المثل الانجليزي “في السياسة الانطباع اهم من الواقع”
        وجود سياسي بحجم الوالي من الحزب الحاكم على رأس الاشراف الالامني على الانتخابات لا يعطي انطباع بالحياد
        السلطات الامنية مفروض تقوم بهذا الواجب تحت الاشراف المباشر للهيئة القومية للانتخابات

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *