زواج سوداناس

ماذا بعد الطلاق: كيف تستعيدين حياتك!



شارك الموضوع :

“جميع الأسر السعيدة تشبه بعضها البعض. إلا أن كل عائلة تعيسة، هي تعيسة بطريقتها الخاصة”، هكذا يبدأ كتاب “آنا كارنينا” الذي كتبه الكاتب ليو تولستوي. وهكذا أيضا يمكن وصف جميع الأزواج السعداء والذي يشبهون بعضهم البعض ولكن القصة التي تؤدي إلى الطلاق هي خاصة بكل زوج لوحده. ربما أنتم متزوجون منذ عشرات السنين وربما سنة واحدة فقط، قد يكون لديكم أطفال، أو تكون حياتكم الزوجية قد تضعضعت جدا، ربما كان الطلاق هو فكرة الزوج أو الزوجة، وربما أنتم تشعرون بارتياح أو ربما حزن عميق. فقصة الطلاق هي خاصة لكل زوج ولكن في النهاية كل الأزواج المطلقين يجدون أنفسهم يقفون في نفس مفترق الطرق في حياتهم حيث عليهم أن يقرروا أين يذهبون وكيف يرممون حياتهم متسائلين: ماذا بعد الطلاق؟

1. أعط نفسك وقتا للحزن

أياً من الزوجين لا يخاف من فكرة الطلاق، لكن في بعض الحالات يكون هذا الخيار الوحيد أمامهم. فعندما يتطلق الزوجان، حتى لو كانت الأسباب قاسية للغاية بحيث يفضل كلا الزوجين نسيانها، أو إذا تأذى أحد الزوجين وتعرض للخيانة فإنه يبقى يشعر بخسارة حقيقية كما يحدث عند موت أحد أفراد العائلة أو صديق مقرب. هذه المشاعر شرعية تماما ولا مفر منها ولذلك من المهم التعامل معها بشكل صحيح وعدم اخفائها. إذا كنتم تشعرون بحاجة للحزن فافعلوا ذلك، دون التفكير بكل الأمور السيئة التي فعلها بكم شريكم، ولكن ببساطة احزنوا عليه، افصلوا الأمور عن بعضها وأغلقوا الدائرة. هو أو هي لا يجب أن يعرفوا بطبيعة الحال أنكم حزنتم عليه، فهذا يجب أن يبقى سرا بينكم وبين أنفسكم.

2. عبروا عن مشاعركم، ولا تخفوا شيئاً

كثير من الأزواج الذين تطلقوا، لا يتعاملون بشكل صحيح مع مشاعرهم وتجاربهم من العلاقة التي تركوها وينقلون معهم الحمل الثقيل الى العلاقة التالية دون التعامل معه. هذا الخطأ الشائع يمكن أن يؤدي الى تفكيك العديد من العلاقات التي تأتي بعد الطلاق، حتى يفهم الزوجين ذلك ويقرروا أن يعالجوا الصدمة من العلاقة الزوجية السابقة قبل أن يخطئوا مرة أخرى في علاقة جديدة.

3. تعلموا أن تحبوا أنفسكم

الكثير من الناس يقررون أن الطلاق هو الخيار الأمثل بسبب المعاملة المهينة التي تلقوها من شريكهم خلال فترة الزواج، تلك المعاملة خفضت تماما مستوى الثقة بالنفس لديكم وتقييمكم لذاتكم، وربما أدت إلى مشاعر قاسية مثل القلق والاكتئاب. حيث ان الكثير من الناس تعرضوا لمعاملة مهينة من قبل أزواجهم أثناء عملية الطلاق نفسها، مما أضر بهم كثيرا، وتسبب لهم بشعور من الرفض الذاتي بعد الطلاق. هذا هو الوقت المناسب لعلاج هذه المشاعر والفهم أنه بعد الآن لا يوجد من يؤذيكم، يذلكم أو يهينكم. العلاج الصحيح والتعامل الغير سهل، سوف يعيد الثقة بالنفس لديكم ويسمح لكم بالدخول مرة أخرى في علاقة جيدة.

4. اكتشفوا أنفسكم من جديد

الناس الذين كانوا متزوجين لفترة طويلة، قد يضطرون للتخلي عن الكثير من الأشياء التي أحبوا القيام بها قبل الزواج، لأنها لم تكن ملائمة للعلاقة الزوجية، إلا أن هذا هو الوقت المناسب لتذكر جميع الأنشطة التي كنتم تحبون أن تفعلوها قبل الزواج والشروع بالقيام بها، خاصة إذا كانت هذه أنشطة اجتماعية، حيث يمكنكم التعرف من خلالها على أشخاص جدد.

5. تجرؤوا على فعل ما لم تفعلوه سابقاً

دائما كنتم تحلمون اثناء فترة زواجكم بقصة الشعر القصير جدا؟ شراء سيارة رياضية؟ وشم على الظهر؟ أو أي شيء آخر رغبتم جدا بفعله ولكنكم لم تجرؤوا على ذلك لأن شريككم لم يدعم هذه الفكرة، ولكن ماذا بعد الطلاق؟ لربما قد حان الوقت للقيام بذلك. بالطبع من المهم ألا تنسوا عوامل أخرى في حياتكم مثل الأطفال، العمل وما الى ذلك. لكن هذا هو بالضبط الوقت المناسب لتحقيق جميع أحلامكم ورغباتكم التي لم تتحقق بسبب عدم الدعم أو لأسباب أخرى في الحياة الزوجية.

6. لا تخافوا من أن تصبحوا وحدكم

كثير من الناس يخافون من كلمة “الوحدة”، هؤلاء الذين كانوا عادة مرتبطون في علاقة زوجية كل حياتهم، وانتقلوا من علاقة زوجية إلى أخرى في غضون فترة زمنية قصيرة جدا، من دون التوقف للحظة والتفكير ما الذي كانوا يريدونه حقا وما هو الصحيح بالنسبة لهم. فترة ما بعد الطلاق هي بالضبط الوقت المناسب للقيام بذلك. لذلك لا تبدؤوا على الفور في البحث عن علاقة أخرى، وانما خذوا وقتا لأنفسكم، ولا تخافوا من أن تكونوا وحدين مع أنفسكم، فكروا أي شريك هو الذين تريدون، ما الذي تبحثون عنه في العلاقة؟ ما هو المهم بالنسبة لكم وما هو الأقل أهمية؟ وفقط بعد أن تكونوا قد عرفتم أنفسكم ومن أنتم حقا عندها يمكنكم الخروج والبحث عن شريك جديد.

7. تعرفوا على أشخاص جدد

الطلاق غالبا ما يجلب معه ليس فقط الانفصال عن الزوج/ة وانما أيضا الانفصال عن بعض الأصدقاء المشتركين الذين يتحيزون لطرف ضد الآخر. في هذه الحالة ربما يكون ذلك أفضل لأنه يشكل فرصة ممتازة بالنسبة لكم للتعرف على أصدقاء جدد ومن خلفية مختلفة عنكم، أشخاص الذين لم تكونوا حتى الآن على علاقة جيدة معهم. وهنا يسمح الإنترنت بربط الأشخاص من جميع أنحاء العالم ومن جميع الثقافات. هيا لقد حان الوقت لتتعرف عليهم فمن يدري ربما سيؤدي ذلك لعلاقة جديدة.

8. طوروا استقلاليتكم

الكثير من الأزواج الذين كانوا متزوجين لسنوات عديدة يجدون أنفسهم فجأة عاجزين بعد الطلاق لأنهم يدركون أنهم لا يحسنون القيام ببعض الأشياء التي لم يقوموا بفعلها في الماضي مثل تشغيل الغسالة، الطبخ، إدارة المنزل، جدل جديلة للطفلة وغير ذلك. لكن لا تنفعلوا من ذلك ولا تصابوا بالهستيريا، واستغلوا هذا الوقت لتتعلموا كيف تسير الحياة اليومية، وبذلك يمكنكم أن تكونوا أكثر استقلالية في علاقتكم المقبلة.

msn,,,,

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *