زواج سوداناس

لهذه الأسباب.. السعودية لا تنوي تكرار عاصفة الحزم بسوريا



شارك الموضوع :

أكد “سعد بن عمر”، رئيس مركز القرن العربي للدراسات، أن الأمة العربية تمر بوضع خطير على مستقبل وجودها السياسي، بوصفها دولاً متماسكة، وقدرتها على الإمساك بقرار شعوبها، نتيجة ظهور المنظمات المتطرفة مثل “داعش”، وتدخلات الدول المحيطة بالمنطقة في شؤونها الداخلية، ومحاولة إضعافها داخلياً، وربطها بالقرار في عواصم الدول التي تحاول الهيمنة على المنطقة العربية، مثل إيران التي تكاد تكون أحد الأسباب الرئيسية فيما وصلت إليه أوضاع دول شرق المتوسط من مآسٍ وحروب.

وبحسب صحيفة “سبق”، أضاف “ابن عمر” بأن ظهور قرار “عاصفة الحزم” قلب كل المعادلات الجيوسياسية على المنطقة العربية بأكملها، ووصل صدى هذا القرار إلى كل أجزاء الأمة العربية، ووضح جلياً على الأطراف المتصارعة في ليبيا مثلاً.

وتابع “ابن عمر”: “هذا النجاح في دعم الشرعية في اليمن، والتماسك السياسي، وحجم الدول المشاركة، يرجع إلى أسباب عدة، أهمها حق الشعب اليمني في حكومته الشرعية المنتخبة، وموقع اليمن بوصفها إحدى دول الجزيرة العربية التي نقف ووقفنا معها في كل أزماتها، ودخول إيران إلى مفاصل الدولة اليمنية، ومحاولة استعمار البلد بكل ما تعنيه هذه الكلمة”.

واستطرد “ابن عمر” قائلاً: “إن القرار الحكيم ببدء عاصفة الحزم جاء بناءً على دعوة الشرعية، واستنجاد الأخ بأخيه من بوادر احتلال أجنبي، وتسليم البلاد من قِبل أشخاص معدودين، لا يستطيعون حكم اليمن إلا برهنة لإيران”.

وحول ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن أن هناك خطة لدخول تركيا براً إلى سوريا تحت غطاء جوي سعودي قال: “إن السعودية لن ترضى بدخول تركيا إلى سوريا العربية، وإن ذلك يمكن أن يتحقق على يد أبناء سوريا فقط”.

وأشاد “ابن عمر” بالقوات المسلحة السعودية والقوات المشاركة، وأن الشعب السعودي بأكمله جاهز لحماية بلاده ونجدة جاره، وأن الأعداد التي وصلت لدعم حرس الحدود هي فقط احتياج حرس الحدود دون أن يفتح الباب للمزيد من المتطوعين.

وعن مشاركة القوات الخليجية الجوية في التحالف في العراق قال رئيس مركز القرن العربي للدراسات إن الحملة توقفت لأسباب عدة، أهمها سماح الولايات المتحدة للمليشيات المتطرفة بمشاركة الجيش العراقي، وثانيها بدء “عاصفة الحزم”.

وعن التجنيد الإجباري قال “ابن عمر”: “إن القوات المسلحة السعودية والأمن تنظر إلى التخصص والدقة، لا تنظر إلى الأعداد والكمية، وإن التجنيد الإلزامي في بعض الدول أصبح عبأ على الدولة”.

الشرق الأوسط

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سودانية زمان

        وعن التجنيد الإجباري قال “ابن عمر”: “إن القوات المسلحة السعودية والأمن تنظر إلى التخصص والدقة، لا تنظر إلى الأعداد والكمية)ولية التجيد وانتو عندكم من يجهز مليون انتحاري في اقل من ربع ساعة او كما و عدت عدوةباكستان طالبان كما قالت وأعلنت حركة طالبان باكستان المتشددة استعدادها لإرسال 100 انتحاري للدفاع عن “الحرمين الشريفين” في حال طلبت السعودية منها ذلك، في خطوة لافتة من الحركة التي تخوض حرباً شرسة مع الجيش الباكستاني منذ سنوات.)منقول المصدر البحرين اليوم انظر للخبر انشروا

        http://bahrainalyoum.net/?p=26279

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *