زواج سوداناس

قوى (نداء السودان): لن نعترف بنتيجة الانتخابات ولا خيار سوى (المواجهة)



شارك الموضوع :

أعلنت قوى (نداء السودان) عدم اعترافها بنتيجة الانتخابات، وشددت على مواصلة حملة (ارحل) حتى رحيل النظام رغم ما وصفته بالمضايقات، وكشفت عن توصية لجنة تابعة للاتحاد الأفريقي بتأجيل الانتخابات، ونوهت إلى حملة دبلوماسية لمقابلة عدد من رؤساء الدول الأفريقية والعربية والغربية بهدف شرح الأوضاع السودانية وعزل النظام خارجياً.
وقال القيادي بالحزب الشيوعي وقوى (نداء السودان) صديق يوسف في مؤتمر صحفي بدار الشيوعي بالخرطوم أمس إن لجنة من الاتحاد الأفريقي زارت الخرطوم لدراسة الوضع قبل بداية الانتخابات، وأنها رفعت في تقريرها أن الاتحاد الأفريقي يرى تأجيل الانتخابات، وأضاف: (لكن تفاجأنا بأن الاتحاد الأفريقي شارك في مراقبة الانتخابات عن طريق بعثة يرأسها أوباسانجو الذي قدم تقريراً خجولاً)، وأشار إلى أن الانتخابات وجدت مقاطعة واسعة وكانت نسبة التصويت فيها ضعيفة.
ولفت يوسف إلى الاعتقالات وسط دعاة المقاطعة، وذكر: (لن نعترف بنتائج الانتخابات لأننا دعونا لمقاطعتها، وسنواصل حملة “ارحل”، حتى يرحل النظام ولن نتوقف رغم المضايقات).
وتابع أن قوى نداء السودان أطلقت حملتي ارحل وقاطع وطافت بهما (11) مدينة من مدن السودان المختلفة، وأبان أن الحملة وجدت قمعاً من النظام لإجهاضها، بالاعتقالات والترهيب.
في السياق اعتبرت القيادية بقوى نداء السودان نائبة رئيس حزب الأمة القومي د. مريم الصادق المهدي، أن عدم حضور المؤتمر الوطني للمؤتمر التحضيري بأديس أبابا مؤخراً لم يكن مستغرباً، وقالت: (لن نحاور النظام لأنه أقام الانتخابات، والمسؤولية تحتم علينا الوقوف بجانب الشعب لتخليصه من محنته).
وأشارت مريم الى إطلاق حملة لوقف الحرب وإيصال الإغاثات وتأمين الأسرى، ونقلت عن الجبهة الثورية موافقتها على وقف الحرب بشكل فوري، وأنها في انتظار موافقة الحكومة، ونوهت إلى حملة دبلوماسية لمقابلة عدد من رؤساء الدول الأفريقية والعربية والغربية بهدف شرح الأوضاع السودانية وعزل النظام خارجياً.
ومن جانبه تمسك ممثل (مبادرة المجتمع المدني) د. بابكر محمد الحسن بالتغيير الشامل في السودان، ولفت إلى عدم تلبية النظام لمتطلبات الحوار التي حددتها قوى نداء السودان والمتمثلة في تأجيل الانتخابات، ووقف الحرب، وقال: (لكن تعنته في التنفيذ جعل الحوار معه مستحيلاً، وبالتالي لا يوجد خيار أمام قوى نداء السودان سوى المواجهة).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مصطفى

        ياخي والله كلكم ما منكم فايدة ولن يجني السودان خيراً من أي منكم لأنكم جميعاً طلاب سلطة وبذلك لن يستقيم الأمر .

        الرد
      2. 2
        badawi

        ((لكن تعنته في التنفيذ جعل الحوار معه مستحيلاً، وبالتالي لا يوجد خيار أمام قوى نداء السودان سوى المواجهة). اين ساحة المواجهة اين اين (كاني مديون للعذاب دفع سنين من عمري ليه ليه؟؟؟؟؟)

        الرد
      3. 3
        شافوه وعرفوه وهابوه

        اعملوا التقدروا عليه يا خونة وحرمية السودان تف عليكم
        والله اليوم الذى يصل فيه احد منك للسلطة سابيده بيدى طبعا مش لوحدى ولو نضحى جميعا فى سبيل الوطن والمواطن والعيش بكرامة مرفوع الهامة
        والله اكبر الا تستحون من مزاحمة الشباب وكل منكم قد بلغ من العمر عتيا ولا تزالون تلهثون كالكلاب وراء النهب لخيرات البلاد وحرمان المواطنين منها يارب بحق وبشفاعة وعدك لمن دعاك بدعوة عبدك ذا النون ان تنجيه من الغم لااله الاانت سبحانك نج وطننا وشعبنا الغظيم مما اصابه من غم دبره ومازال يحاول تدبيره هؤلاء الشرذمة اللادينيين ولا اخلاص خونة الوطن والمواطنين بان تاخذهم ومن معهم ومن يساندهم اخذ عزيز مقتدر عاجلا عاجلا بامرك الذى ان اردت شيئا فتقول له كن فيكون امين
        وخذ اللهم من لم يقل امين
        امين

        الرد
      4. 4
        wadaljzeera

        كلام عجيب وغريب …. الإتحاد الإفريقي أرسل بعثة لمراقبة الإنتخابات وقدمت تقريرها بواسطة الرئيس النيجيري السابق أوبوسانجو وشهد بنزاهة وشفافية الإنتخابات وأن النتيجة في نطاق المعدل العالمي للإنتخابات ، الحصل حصل يا شيوعيين ولن تتجرأوا وتفعلوا أي شئ هذا الكلام نسمع به منذ 26 سنة من أنكم سوف تخرجون في مسيرات ومظاهرات لإسقاط النظام .. أنتم إغبياء أم تتغابون .. أنتم تعرفون أن الشعب السوداني برمته يكره الشيوعيين “الملحدين الدمويين الذين لا أخلاق لهم ولا دين .. وهل نرضى أن نسلم أمرنا لكم يا أغبياء ، ومن أنتم وبأي صفة ستقومون بجولة دبلماسية لبعض الدول العربية والإفريقية والغربية لمقابلة الرؤوساء في هذه الدول لعزل النظام .. خلاص صدقوكم وقطعوا علاقاتهم مع السودان عشان خاطر الشيوعيين …. أنتم مجانين واللا بتجننوا من يصدقكم ويحاول تعكير صفو علاقته مع السودان عشان خاطر عيونكم … عشمكم في الحكم عشم إبليس في الجنة ….

        الرد
      5. 5
        ابو عبدالله

        لو اعترفتوا بالانتخابات سوف تتلغي وتعتبر من غير طعم قال ارحل قال انتو مافي شئ مبوظ اعصابكم الا الانتخابات تخشوها لخشيتكم للموت دا الشعب الصوت دا ووين ناسكم ليس لكم خط دفاعي ولا هجومي لكان شاركتم واكتسحتم الانتخابات السودان دا فاكرينه للشيوعيين واللا الاميين السودان دا ياهو كما راوه الاتحاد الافريقي والبرلمانيين العرب والمراقبين من حقوق الانسان الحمد لله الانتخابات نجحت لا ارحل ولا قاطع ولا القصف لكادقلي ولتاكيد حقدكم وعمالتكم المستمره قال السيد الشيوعي والست مريم سوف يقوموا بجوله للدول الافريقيه لعزل النظام وهي مراقبه للانتخابات اين تذهبون تجعلون انفسكم مضحكه وعماله رخيصه والست مريم سوف توقف الحرب اذا وافقت الحكومه تجار كلام ورثه الشغله ا اعوذ بالله منكم ومن امثالكم انتم اعداء للشعب السوداني وليس للانقاذ ايها القتله والامام يلعب بجوكرين بنته مريم بالداخل وهو بالخارج وكاس الترجعه واتصل اظن بمصطفي عثمان وجاءه في مصر ولسع لم يحددوا موعد الرجعه يبدو والله اعلم انو مصطفي بكون قال ليه ماممكن يكون هنالك عفو والبلاغ مفتوح وانت خارج الوطن وناسف للابن عبدالرحمن الصادق مواقف ابوه واخته وحزب الامه الما بتسر وما مخلي ليه جنبه يرقد بيها ولا يتكلم بيها له الشكر شيل صبر ما تخاف علي الوالد قبل كده النميري حكم عليهم بالاعدام اي المحاكم زمن النميري ومرق منها زي الشعره من العجين.قال ارحل والشعب السودان مع فرحت الفائزين ولسع الفرحه جايه يوم اعلان النتجه النهائيه واداء رئيس الجمهوريه الفائز بواسطة الشعب السوداني يومها تكونون كيوم ابليس يوم عرفه .

        الرد
      6. 6
        أمير الظلام

        اللهم أضرب عرمان بالحلو وحقار بعبدالواحد ومنى بجبريل والمهدى بالشيوعيين وأحصهم عددا ولا تبقى فيهم أحدا اللهم ولى علينا خيارنا ولا تولى علينا شرارنا

        الرد
      7. 7
        عبدالله الصادق

        بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــطــــــــــــــــــــــــــــــــــــولـــــــــــــــــــــــــــــــــو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *