زواج سوداناس

قنصل السودان بدبي: البشير يتقدَّم مرشحي الرئاسة



شارك الموضوع :

حصل مرشح المؤتمر الوطني للرئاسة السودانية عمر البشير، على أعلى نسبة من الأصوات في مركز قنصلية السودان في دبي بدولة الأمارات العربية المتحدة، حيث نال 353 صوتاً بفارق كبير عن أقرب منافسيه المرشحة فاطمة عبدالمحمود.
وأشار قنصل السودان في دبي حمدي حسب الرسول، إلى أن جملة الذين أدلوا بأصواتهم 382 ناخباً وناخبة بنسبة تصويت بلغت 95.1 %.
وأوضح أن فاطمة عبد المحمود نالت 19 صوتاً، وفضل السيد شعيب صوتين، ومحمد الحسن محمد الحسن صوتين، ومحمد عوض البارودي صوتين، وأسد النيل صوتاً واحداً، وعمر عوض الكريم، صوتاً واحداً، ياسر صوتاً واحداً، مشيراً إلى أن عدد البطاقات التالفة بلغت 11 بطاقة.
قائمة المرأة

قنصل السودان في دبي حمدي حسب الرسول يقول إن المؤتمر الوطني نال أعلى الأصوات في قائمة المرأة وحصل على 330 صوتاً و306 أصوات في انتخابات كتلة الأحزاب

وأضاف أن المؤتمر الوطني حاز على أعلى الأصوات في انتخابات قائمة المرأة بحصوله على 330 صوتاً، فيما نال الاتحادي الديمقراطي الأصل على ثمانية أصوات، حزب الاتحادي الديمقراطي أربعة أصوات، حزب الأمة الوطني أربعة أصوات، حركة العدل والمساواة أربعة أصوات، حزب الأمة الفدرالي ثلاثة أصوات، حزب الأمة المتحد ثلاثة أصوات، حزب القوة الشعبية للحقوق الديمقراطية صوتين، حزب الحركة الشعبية صوتاً واحداً، الحركة القومية للسلام والتنمية صوتاً واحداً، حزب الأمة الفيدرالي صوتاً واحداً، حزب الأمة الإصلاح والتنمية صوتاً فيما بلغ عدد البطاقات التالفة 20 بطاقة.
وحول انتخابات كتلة الأحزاب، أوضح حمدي لوكالة السودان للأنباء أن حزب المؤتمر الوطني نال أعلى الأصوات بحصوله على 306 أصوات، حزب الأمة القيادة الجماعية 16 صوتاً، والاتحادي الديمقراطي ثمانية أصوات، والاتحاد الاشتراكي سبعة أصوات، والإصلاح السوداني خمسة أصوات، الاتحاد الديمقراطي أربعة أصوات، حزب الأمة الوطني أربعة أصوات، حزب الأمة المتحد صوتين، التحرير والعدالة صوتاً واحداً، حزب العدل والمساواة السودانية صوتاً واحداً، والحركة القومية للسلام والتنمية صوتاً واحداً.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        osman

        البنات اللقو جوازاتم مع عبدو الازهري
        ما صوتو ولا شنو ديل 400 جواز ماهينات

        الرد
      2. 2
        سوما

        دا كلام خطير يا عثمان البتقول فيهو دا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *