زواج سوداناس

بالفيديو: عبدالملك الحوثي في أول ظهور بعد العاصفة يتهم أميركا وإسرائيل وراء ما يحدث في اليمن



شارك الموضوع :

أكد قائد المتمردين الحوثيين المعروفين بإسم “أنصار الله”، “عبد الملك الحوثي” في كلمة متلفزة أن أميركا وإسرائيل وراء ما يحدث الآن في اليمن.

قال “الحوثي” في كلمة مطولة تشبه إلى حد بعيد كلمة “حسن نصر الله” أمين عام حزب الله اللبناني: “إن أميركا هي التي تقود وتأمر وتوجه العدوان واسرائيل تؤيد وتدعم”، مشيرًا إلى أن كل موقع يستهدف في اليمن هو بتحديد من الأميركيين وباشراف منهم، وفقًا لموقع “إيلاف”.

وشن “الحوثي” هجومًا على دول التحالف وخصوصًا السعودية وقال إنها تريد “استمرار الوصاية والهيمنة على اليمن”.
وتعد هذه الكلمة الأولى لزعيم حركة “أنصار الله” “عبد الملك الحوثي” منذ 24 يومًا، إذ كان آخر ظهور تلفزيوني له عشية انطلاق عملية عاصفة الحزم في 26 من مارس/ آذار الماضي.

ولم يتسن من خلال الفيديو تحديد مكان الخطاب، إذ لم يشر في خطابه لذلك بينما ظهر متعرقًا وفي مكان ضيق كما يبدو من الفيديو.
وكان المستشار الإعلامي للرئيس “عبد ربه منصور هادي”، “مختار الرحبي” قد أكد في تصريحات اليوم أنه ليس هناك أنباء مؤكدة عن وفاته، ولكن هناك خبراء ايرانيون يتولون حمايته في صعدة، كما أنه من المعروف عن الحوثي في الظروف العادية أن من يحاول زيارته يواجه إجراءات أمنية غاية في التشديد تصل إلى تغيير ملابس الشخص الذي يريد أن يقابل “عبدالملك الحوثي”، بسبب الخوف عليه، فمن المؤكد أنه في مثل هذه الظروف الاستثنائية سيكون تحت وضع أمني مشدد أكثر من اللازم.

وأشار “الرحبي” إلى أنّ داعمي المشروع الايراني في اليمن والميلشيات الانقلابية الحوثية حريصون على بقاء “عبدالملك الحوثي” الذي يمثل موته موتًا للمشروع الايراني ولمخططات الرئيس المخلوع “علي عبدالله صالح”.

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو على قناة النيلين


الشرق الأوسط

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        المثنى

        دي اسمها حلاوة الروح .. فرفرة ساكت وبربر ماليها معني .. خلاص انتهيتم وبالاعلان عن مشاركة الحرس الوطني السعودي هذا يعني انه قد تقرر الدخول في الحرب البرية لان الحرس الوطني كل تشكيلاته برية وليس لديه طيران او بحرية ..
        واتوقع ان بدأت الحرب البرية فخلال ثلاثة الى اسبوع سينتهي الامر ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *