زواج سوداناس

الحكومة: تعيين الولاة بعد أداء الرئيس المنتخب اليمين الدستورية



شارك الموضوع :

أوضحت الحكومة أن تعيين ولاة الولايات وتكوين الحكومة الجديدة سيتم عقب أداء الرئيس المنتخب اليمين الدستورية أمام الهيئة التشريعية.
وأعلن مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني البروفيسور “إبراهيم غندور” في تصريحات صحفية بالمركز العام للحزب، بعد اجتماع اللجنة العليا للانتخابات التي تضم المكتب القيادي واللجنة الفنية برئاسة رئيس الحزب، رئيس الجمهورية “عمر البشير”، صباح (الأربعاء)، أعلن أن نسبة التصويت أكثر من نسبة (42%) التي قالتها المفوضية حسب قراءة الحزب، بيد أنه قال (أي رقم يخرج من المفوضية نوافق عليه).
وأكد “غندور” عدم انزعاجهم من قلة التصويت بشأن الشرعية لحكم البلاد خمس سنوات قادمة بقوله: (الشرعية لا يقررها من صوَّت، وعددهم، بل نتائج الانتخابات الشفافة). وقطع بأن النسبة مرضية لهم، داعياً لمقارنتها بالانتخابات على مر العصور والدول الإقليمية والعالمية .
وشكك في تصريح سابق لمسؤول بالحزب بأن (75%) من عضوية الحزب صوتت في الانتخابات. وقال: (أي حديث حول أرقام الآن، سواء خرج من الحزب أو غيره هي تخمينات فقط). وأضاف: (لا يستطيع كائن من كان أن يقول إن عضويتنا صوت بنسبة كذا أو كذا). وأردف: (الوقت مبكر للحديث عنها)، عازياً الأمر إلى عدم امتلاكهم التفاصيل الدقيقة التي لم ترد إليهم من المراكز الانتخابية.
وحول اتهامات قوى سياسية معارضة لبعثة الاتحاد الأفريقي المراقبة للانتخابات بانحيازها للوطني، قال “غندور” إن الاتحاد الأفريقي له قوانين ولوائح لا يخضع لأمنيات البعض أو رغباتهم وإنما لقرارت أجهزته المختلفة، مضيفاً: (رغم كل الضغوط إلا أنهم ملتزمون بمسؤولياتهم تجاه السودان كدولة عضو).
وأبدى “غندور” استياءه من تلويح المعارضة بمفاجأة تعتزم القيام بها يوم (27) من الشهر الجاري وهو موعد إعلان النتائج الأولية للانتخابات.
وقال: (الحديث عن المفاجآت وغيره لا يسعدنا)، داعياً الجميع للالتزام بالدستور وعدم تعكير صفو الأمن العام، وشدد على أن من يود أن يعبر عن رأيه عليه أن يخضع للطريقة التي لا تتعارض مع القوانين.
وذكر “غندور” أن الاجتماع ناقش تقريراً أولياً للانتخابات واطلع على توقعات الحزب لفوز مرشحيه، ووقف على تقرير ابتدائي حول نسب التصويت في الولايات المختلفة. ووجه بالاستعداد للمرحلة القادمة بكل تفاصيلها.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *