زواج سوداناس

الاتحاد العام للصحفيين السودانيين يحتسب الفيتوري



شارك الموضوع :

يحتسب الاتحاد العام للصحفيين السودانيين عند الله تعالى المغفور له بإذن الله الشاعر الكبير محمد مفتاح الفيتوري عضو الاتحاد ، الذي أسلم الروح المطمئنة يوم الجمعة 24 أبريل 2015م بالمملكة المغربية.

ولد محمد مفتاح رجب الفيتورى، في 24 نوفمبر 1936م في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور وأمضى سنوات صباه بمدينة الإسكندرية بمصر وحفظ القرآن الكريم في مراحل تعليمه الأولى، ثم درس بالمعهد الديني وانتقل إلى القاهرة حيث تخرج في كلية العلوم بالأزهر الشريف.
عمل محرراً أدبياً بالصحف المصرية والسودانية ، وعُيّن خبيرًا للإعلام بجامعة الدول العربية في القاهرة في الفترة ما بين 1968 و 1970. ثم عمل مستشارًا ثقافياً في سفارة ليبيا بإيطاليا. كما عمل مستشاراً وسفيراً بالسفارة الليبية في بيروت بلبنان ، ومستشارا للشؤون السياسية والإعلامية بسفارة ليبيا في المغرب.
ظل شاعرنا أمينا لقضايا أمته الأفريقية والعربية فكان لسانها الصادق وضميرها اليقظان..وما حياته إلا تفسيرا عمليا لما يقوله في شعره ..فقد عاش موزعا بين أقطار أمته ، وظلت جنسيته مثار حوار وجدل ..كل شعب ينسبه إليه ويجد في هذا ألف دليل .. ظل الرجل صريحا في التزامه بسودانيته مما حدا بالاتحاد العام للصحفيين السودانيين ان يستجيب لرغبة الفيتوري العارمة ويمنحه منزلا باسمه لتواصل أسرته الصغيرة ارتباطها بوطنه الذي ظل محبا له مشغولا به.. ويرسل الاتحاد أحرف التعزية لكل أبناء أمته ومحبي شعره وأسرته مبتهلين لله ان يتغمد بواسع الرحمة والغفران الفقير لله..وأحد أغنياء الدنيا وسيدها..محمد مفتاح الفيتوري الإنسان ..صوت أفريقيا والعروبة.. وأن يجعل الجنة وطنه الدائم..هذا وسيتلقى الاتحاد العزاء في الفقيد نهار الأحد 26 أبريل بداره بالخرطوم..

الخرطوم 24-4-2015 م(سونا) –

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *