زواج سوداناس

الصادق المهدي يقرر العودة للخرطوم في مايو لقيادة المعارضة



شارك الموضوع :

قال: النظام لن يفرح بعودتي فنضالي بنفس القوة ولن يتأثر

اعلن زعيم حزب الأمة القومي الامام الصادق المهدي إنه قرر العودة إلى البلاد في مايو المقبل لقيادة المعارضة ورفع شعار إرحل في مواجهة الرئيس عمر البشير وذلك بعد إقامته في مصر منذ شهر يوليو الماضي وأوضح “المهدي” لبرنامج “نظرة” المذاع على قناة “صدى البلد”، الذي يقدمه حمدي رزق أمس أنه قرر العودة إلى السودان في شهر مايو المقبل، مؤكداً أن وجوده في القاهرة لم يؤثر على مستوى نضاله أو معارضته، قائلاً :”النظام لن يفرح برحيلي أو عودتي فنضالي بنفس القوة ولن يتأثر”. وعلل عدم مشاركتهم في الانتخابات لانها (مطبوخة) على حد وصفه وبالتالي مشاركتهم ستعطي فرصة للنظام بأن يدعي أنه يملك شرعية وأن الانتخابات جرت بنزاهة”، متسائلاً :”لماذا لم يقدم النظام السوداني ضمانات لنزاهة الانتخابات”.

صحيفة السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        اين ذهب السودان

        السيد السندكالي ارحل انت يا اخي وريحنا. لو جيت ولو قعدت في القاهرة .. تتبدل صورتك وانت زي ما انت.

        الرد
      2. 2
        شافوه وعرفوه وهابوه

        اسال الله بما هو اعز لديه وبما لايعلمه احد من خلقه من اسرار اخص بها نفسه اساله الا يرد المهدى الى السودان الا فى كفنه او ان او ياخذه فى مكان يجهله عباده بلا كفن ولاصلاة امين
        اللهم خذ معه كل من لم يقل امين

        الرد
      3. 3
        ايو جهاد

        وجودك زى عدمه لم و لن تؤثر على شعب معلم شبع من أحلامك .. جلست ربع قرن نباطح و لم تفل شىء غير توقيع الندآت و الإتفاقيات المشبوهه لا ردك الله .

        الرد
      4. 4
        صالح سراج

        جاء ولاماجاء يفرق في شنو وياتو معارضه دي ‏‏(البشحد بيها منظمة الامم العربية لتحريك الحوار الوطني‏)
        مره ‏
يقود
        المعارضه ومره داير يواصل الحوار الوطني ياجماعه رجعوا رئيس وزراء عشان نبرد اذنينا من هذه الهطرقة ‏

        الرد
      5. 5
        على حسن

        صدق نميرى عندما سماك الكاذب الضليل فانت تكذب وتتحرى الكذب
        كما تتنفس
        متى ترحل انت وتريحنا لسنا في حاجة لامثالك
        انت جاى السودان بعد الاتفاق مع مصطفى عثمان وقبض الدولار
        الذى حردت وسافرت بعد ما انقطع عنك أيها الكاذب الضليل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *