زواج سوداناس

خطيب المسجد الكبير يطالب بتكوين الحكومة الجديدة من أصحاب الولاء الديني لا الحزبي



شارك الموضوع :

نادى خطيب المسجد الكبير بتشكيل الحكومة الجديدة، التي يتوقع إعلانها عقب النتائج النهائية للانتخابات، من وزراء تتوفر فيهم قيم الدين لا الولاء الحزبي أو الجهوي. وقطع الشيخ الدكتور “إسماعيل الحكيم”، خطيب مسجد الخرطوم الكبير في خطبة (الجمعة) أمس، أن المرحلة القادمة سيكون شعارها الإصلاح الشامل، وأضاف إن الإصلاح يحتاج رجالاً وإرادة قوية، بجانب اختيار وزراء تتوفر فيهم الغيرة على دين الله تعالى وبذل الطاقة وليس الاتكال على الولاء والقبلية والجهوية والطائفية والمال. وأردف: (إن لم يتحقق الإصلاح ستعود البلاد إلى المربع الأول). وتساءل “الحكيم”: (ثم ماذا بعد الانتخابات؟ هل سيكون الحال كما كنا أم ستغير؟؟ وهذا ما نريد)، وأشار إلى أن التغيير سمة الأفراد والأحزاب والجماعات والدول، وتابع: (لذلك نطالب بأمر واحد وهو الإصلاح باعتباره مطلباً مشروعاً). وقال “الحكيم”: (هناك فساد في كل الجوانب، لا تخطئه عين)، وأضاف إن السبيل إلى الإصلاح لا يكون إلا بالعودة إلى الله تعالى، منوهاً إلى أن علاج وقف الدماء التي تسيل في البلاد لن يتم إلا بالصلاح والإصلاح.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *